شاهد: التشهير بمسؤول مكسيكي بطريقة مهينة ولف حبل المشنقة حول عنقه

شهدت مدينة سان كريستوبال بولاية تشيباس في المكسيك، هجوم مواطنين على أحد المرشحين لمنصب حاكم المدينة مساء الأحد، حيث أقاموا محاكاة لإعدامه وطالبوا بفدية للإفراج عنه. وبحسب صحيفة “ميكسيكو نيوز ديلي” المكسيكية، فقد أظهر مقطع فيديو سكانا محليين يعتدون على خوان سلفادور كاماتشو، الممثل السابق لولاية تشياباس الجنوبية، والمرشح الحالي لمنصب الحاكم لمدينة سان كريستوبال، كما قاموا بلف حبل المشنقة حول رقبته واحتجازه كرهينة لثماني ساعات متواصلة، وفقاً لموقع روسيا اليوم.

وقال أحد السكان، إنهم سئموا من نكثه لوعوده السابقة في حملته الانتخابية، لذلك قرروا نصب كمين له في مدينة يانوس، وتلقينه درسا قاسيا. ويعرض مقطع الفيديو بعض الذين هجموا على الزعيم السياسي وهم يرمونه بألفاظ بذيئة، في حين حطم آخر نظارته، بينما أجبره آخرون على المشي حافي القدمين إلى شجرة يتدلى منها حبل للشنق، وصرخ أحد الرجال: “أحضروا لي تنورة، سنخلع هذا البنطال!”. ووضع حبل المشنقة حول رقبة كاماتشو لفترة وجيزة، والذي بدوره بدا عليه التوتر قبل أن يؤكد لهم على حيازته للمال.

مزمز

اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.