ضبابية الدماغ و مشاكل في النوم:12 علامة قد تشير إلى إصابتك بـكورونا طويل الأمد

يعاني بعض مرضى فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” من أعراض تستمر لفترة طويلة، حتى أن بعضها يحدث بعد التعافي من المرض.

وعلى الرغم من أن هذه الحالات تعتبر محدودة مقارنة بغالبية المصابين بالوباء، إلا أن الأطباء دقوا ناقوس الخطر لتهديد هذه الأعراض صحة المرضى.

وكشفت الطبيبة المتخصصة في أمراض الرئة فداء شايب، أنه من المحتمل أن يعاني الناس من كوفيد- 19 لفترة طويلة وأنهم لا يعرفون ذلك لأنهم لم يكتسبوا المعرفة لتعريف أنفسهم بأنهم مصابون به.

وأوضحت دراسة بريطانية، أن واحدا من كل 10 ناجين من “كوفيد-19″، سيصاب بـ “كوفيد طويل الأمد”، ما يعني أنه يعاني من أعراض طويلة الأمد لأكثر من 3 أسابيع بعد الإصابة.

فيما يلي 12 علامة تشير إلى أن المتعافى مصاب بـ”كوفيد طويل الأمد”.

ضبابية الدماغ: تعرّض واحد من كل خمسة متعافين، لضبابية في الدماغ بعد ستة أشهر من إصابته بـ “كوفيد-19″، وفقا لتحليل 51 دراسة طويلة حول “كوفيد”، لم تتم مراجعتها بعد من قبل الأقران، وكان هذا هو الحال بغض النظر عما إذا كان المرضى دخلوا المستشفى أم لا.

الإعياء:
أفادت دراسة صينية بأن ستة من أصل 10 ناجين من “كوفيد-19” نُقلوا إلى المستشفى، أبلغوا عن إجهاد عضلي وضعف بعد ستة أشهر، ويعد كل من ضبابية الدماغ والتعب من السمات المميزة لمتلازمة التعب المزمن أيضا.

مشاكل في النوم
أفاد واحد من كل 5 مرضى مصابين بفيروس كورونا بأنه يواجه صعوبة في النوم بعد ستة أشهر من المرض، وفقا لتحليل 51 دراسة.

ضيق التنفس والسعال المستمر:
يعد ضيق التنفس والسعال المستمر أمرين شائعين بين الناجين من “كوفيد-19″، بعد شهر إلى ستة أشهر من الإصابة، وفقا لدراسة أجريت على أكثر من 73000 من قدامى المحاربين الأمريكيين.

مشاكل قلبية:
كان الخفقان وعدم انتظام ضربات القلب شائعين بين الناجين من “كوفيد-19″، وفقا لدراسة قدامى المحاربين الأمريكيين، وكان الناجون من مرض “كوفيد-19” معرضين أيضا لخطر متزايد للإصابة بفشل القلب وتصلب الشرايين والجلطات الدموية في غضون ستة أشهر بعد الإصابة.

الأعراض العصبية والأمراض العقلية:
وجدت دراسة كبيرة أن أكثر من ثلث الناجين من “كوفيد-19″، يعانون من أعراض عصبية أو مرض عقلي في غضون ستة أشهر من الإصابة. وكانت اضطرابات القلق والمزاج، مثل الاكتئاب، هي الأكثر شيوعا.

فقدان حاسة الشم:
من بين أولئك الذين فقدوا حاسة الشم بعد “كوفيد-19″، لم يستعد حوالي ثلثهم الشعور لمدة شهرين أو أكثر، وفقا لمسح أمريكي صغير.

أعراض القناة الهضمية:
وجدت دراسة صغيرة من الصين أن أكثر من 40% من المرضى الذين نُقلوا إلى المستشفى من المصابين بـ “كوفيد-19″، أبلغوا عن مشاكل تتعلق بالأمعاء بعد ثلاثة أشهر من الإصابة الأولية، وكانت الأعراض الأكثر شيوعا هي فقدان الشهية والغثيان والارتجاع الحمضي والإسهال.

طفح جلدي وتساقط الشعر:
أفادت دراسة قدامى المحاربين الأمريكيين بأن الناجين من “كوفيد-19” أبلغوا عن ظهور طفح جلدي بعد ستة أشهر من الإصابة، ووثقت دراسة من الصين تساقط الشعر بين 22% من المرضى بعد ستة أشهر من دخول المستشفى بسبب المرض.

ضيق الصدر وآلام المفاصل والعضلات:
في دراسة استقصائية حول أعراض “كوفيد طويل الأمد”، التي نُشرت في ديسمبر، أبلغ تسعة من كل 10 أشخاص عن أعراض مثل ضيق الصدر وآلام العضلات وآلام المفاصل بعد شهر واحد من الإصابة

السكري:
وفقا للدراسة التي أجريت بين قدامى المحاربين الأمريكيين، كان مرضى “كوفيد طويل الأمد” أكثر عرضة بنسبة 39% للحصول على تشخيص جديد لمرض السكري في الأشهر الستة التي أعقبت الإصابة.

أمراض الكلى
تبين أن أولئك الذين نجوا من “كوفيد-19″، كانوا أيضا أكثر عرضة للإصابة بأمراض الكلى الحادة، وفقا للدراسة التي أجريت بين قدامى المحاربين.

المصدر : أخبار 24

اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.