الجنائية: أثبتنا تهماً بحق كوشيب وفريق محققين سيصل دارفور قريباً

كشفت المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا، عن إثبات عددٍ من التهم في مُواجهة المتهم علي كوشيب، وطالبت بنسودا الحكومة الانتقالية للإسرع بتسليم المُتّهمين المُتورِّطين في أحداث دارفور.

وضمن جولتها بإقليم دارفور، وصلت بنسودا حاضرة ولاية جنوب دارفور  نيالا أمس، وفور وصولها دخلت في اجتماع مغلق مع والي جنوب دارفور.

 

وشددت بنسودا، لضرورة القبض على المتهمين في الجرائم ضد الإنسانية بدارفور والذين صدرت أوامر بحقهم وعددهم (٥) متهمين حتى الآن، في وقت أكدت فيه حرصها على تحقيق العدالة لكل ضحايا الحرب بدارفور بعد مرور 17 عاماً، وأعلنت بنسودا أنّ فريقاً من المُحقِّقين من الجنائية سيصل دارفور قريبا للاستماع للضحايا، وأكدت أن التحقيقات حول القضية لن تتوقّف، وقالت (ما يهمنا أن هنالك أوامر يجب تنفيذها والقبض على الذين لم يتم القبض عليهم، وأعتقد أن العدالة لن تتحقّق ما لم يتم القبض على الذين صدرت أوامر بحقهم). وأوضحت أنّ زيارتها ليست بغرض التحقيق، بل لقاء الضحايا والاستماع إليهم، ورأت أن السلام لن يتحقّق إلا بتطبيق العدالة.

 

من جانبه، أكد والي جنوب دارفور موسى مهدي إسحق، تعاونه التام مع المحكمة الجنائية من أجل القبض على المطلوبين، واعتبر أنّ الزيارة عتبة أولى لتحقيق العدالة ومُحاكمة الذين ارتكبوا جرائم ضد الإنسانية والإبادة الجماعية، وقال (نحن مع تقديم كل الجُناة للجنائية، ولا بد أن يرى الضحايا جلاديهم في السجون).

 

الصيحة

اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.