اتحاد المصارف السوداني: ما يثار بشأن أسعار الصرف”فرّقعات” قصد منها”التخريب”

394679 0nWmZgDGVLXfKVWcXc2UbP3GtqdOIwLE

يقول اتحاد المصارف السوداني، إنّه سيمضي في أداء مهامه في استقطاب الموارد من النقد الأجنبي وفق سياسات البنك المركزي.

أعلن اتحاد المصارف السوداني أنّ بيع العملات الأجنبية والتحويلات لا يزال مستمرًا من خلال قنوات المصارف والصرّافات العاملة بالبلاد دون توقفٍ.

جاء ذلك في بيانٍ صادرٍ، الثلاثاء، وفق وكالة الأنباء الرسمية.

وقال اتحاد المصارف السوداني إنّ ما يثار بشأن أسعار الصرف لا وجود لها على أرض الواقع، إنّما فرّقعات هدف منها التخريب.

وأشار اتحاد المصارف إلى أنّ سياسة توحيد سعر الصرف التي انتهجتها الدولة قد أعادت المصارف وبنك السودان المركزي إلى سوق النقد الأجنبي بعد انقطاعٍ طويلٍ تسبّبت فيه سياسات خاطئة انتهجها النظام البائد في هذا القطاع.

وأضاف” مع تطبيق هذه السياسات تمكنّت المصارف من إدخال مبالغ كبيرة من النقد الأجنبي إلى القنوات الرسمية، وذلك بفضل من الله والحماس والوطنية التي تجلت من السودانيين في بلاد المهجر الذين تجاوبوا تجاوباً كبيراً خدمة للإقتصاد الوطني”.

وأعلن عن أنّ القطاع المصرفي بكلّ إمكانياته المالية سيوالي في بذل جهوده لإنجاح هذه السياسات لأنّها الطريق السليم لتعافي الاقتصاد.

والثلاثاء، تراجعت أسعار العملات الأجنبية أمام الجنيه السوداني في تداولات الأسواق الموازية.

وانعكس ارتفاع سعر الدولار على زيادة في أسعار السلع الأساسية خاصة المستوردة منها، ما أدّى إلى تآكل القدرة الشرائية للمواطن السوداني، وزيادة معاناته.

ويعيش السودان فترة انتقالية منذ أبريل 2019، بعد عزل الجيش عمر البشير من الحكم على خلفية احتجاجاتٍ شعبية لتردي الأوضاع الاقتصادية.

المصدر: باج نيوز

اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.