المجلس الأعلى للبيئة: أم درمان في خطر

رسم الأمين العام للمجلس الأعلى للبيئة بشرى حامد صورة قاتمة للوضع البيئي في البلاد، محذرا من كارثة بيئة تهدد مدينة أمدرمان.

وقال حامد في تصريحات لصحيفة التيار الصادرة، الأربعاء، إن مدينة أم درمان في خطر لجهة أنها آيلة للسقوط نسبة لآبار السايفون الخاصة بالصرف الصحي وما تسببه من تهديد صريح للمنازل.

 

وتوقع انهيار منازل أم درمان بعد سنوات نتيجة لتسرب المياه السطحية وأضرارها بالمنازل من خلال عمليات” النز”.

 

وأردف” أم درمان في خطر وجميع الأحياء تعاني من مشكلة المياه السطحية ومنازلها آيلة للسقوط وسيأتي يوم يشهد فيه مواطنو المدينة أنفسهم بلا منازل”.

 

باج نيوز

اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.