لعبة جديدة تدرب الدماغ على تناول كميات أقل من الوجبات السريعة

طور العلماء لعبة للوجبات السريعة ضمن تطبيق لتدريب الدماغ يمكن أن يساعد على تناول كميات أقل وفقدان الوزن، فيدربك التطبيق، المسمى The Food Trainer (تطبيق FoodT)، على الضغط على صور الأطعمة الصحية، لكن التوقف عن الضغط عندما ترى وجبات خفيفة غير صحية على الشاشة.

ووفقا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، فإن هذا يخلق ارتباطًا بين الأطعمة السريعة والاستجابة الأضعف تجاهها، مما يساعد على تجنب الخيارات غير الصحية في سيناريوهات العالم الحقيقي.

قال الدكتور ماتياس أولباخ، من جامعة هلسنكي: “بالنسبة لأي شخص لديه عادات غذائية غير صحية، ربما تطورت أثناء الإغلاق، قد يكون نظام الغذاء الغذائي مفيدًا”.

وأجرى باحثون من جامعتي إكستر وهلسنكي تقييم تأثير التطبيق على استهلاك 1234 مشاركًا للوجبات السريعة، ووجدوا أن ممارسة اللعبة مرة واحدة يوميًا لمدة شهر أدى إلى انخفاض متوسط نقطة واحدة في استهلاك الوجبات السريعة على مقياس من ثماني نقاط.

كما أبلغ الأشخاص الذين لعبوا اللعبة في كثير من الأحيان عن تغييرات أكبر في تناول طعامهم، وبشكل عام كان هناك متوسط خسارة في الوزن بمقدار نصف كيلوجرام، وزيادة طفيفة في الطعام الصحي الذي يتم تناوله.

قالت البروفيسور نتاليا لورانس، الباحثة في الدراسة: “على سبيل المثال، شخص يتناول وجبة سريعة مرتين إلى أربع مرات في الأسبوع، قلل ذلك إلى مرة واحدة في الأسبوع بعد استخدام التطبيق بانتظام لمدة شهر”.

وأضافت نتاليا، أنه بشكل عام، النتائج مشجعة حقًا.. التطبيق مجاني ويستغرق حوالي أربع دقائق فقط يوميًا، لذا فهو شيء يمكن للأشخاص فعله بشكل واقعي – وتشير نتائجنا إلى أنه فعال”.

اليوم السابع

اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.