إغلاق البلوفة آخرها بمدينة أبو حمد.. حرب الفلول.. سلاح (التعطيش)

٢٠١٩م عام لم يكن مثل اي عام مر على البلاد، فهو عام ثورة التغيير واسقاط نظام البشير، وبالمقابل اصبح ذات العام بداية لحرب مجهولة المصدر استخدمت فيها اسلحة لا تصدر اصواتاً، بل كانت عبارة تصرفات هنا وهناك هدفها حرمان المواطنين من المياه باغلاق كامل لبلوفة المياه، وتبرأت من ذلك هيئة المياه ووجهت سهام الاتهام لجهات غير معلومة هدفها التخريب، وبدأ الامر في مايو ٢٠١٩م ولم يتوقف حتى الآن.

عمل تخريبي
وحينها كشفت هيئة مياه ولاية الخرطوم عن استخراج جوالات خيش من بلوفة وتشبيكات مياه وضعت بفعل فاعل في منطقة ود بكراوي بالصالحة، وأبان مدير مياه ام درمان مهندس ادريس خالد، ان عمليات التفتيش المستمرة التي تقوم بها فرق الهيئة الهندسية والفنية للشبكات والبلوفة اسفرت عن استخراج جوالات خيش من تشبيكات وبلوفة المياه التي كانت سبباً في عدم وصول المياه لعدد من المربعات.

وأوضح ان ضخ المياه عاد بقوة لمربعات الصالحة (6، 7، 8) ومربعات (47 و 24) ابو سعد بعد ازالة (الشوالات)، وقال خالد ان التفتيش سيستمر في بقية المربعات التي ترد منها شكاوى وبلاغات شح المياه، محذراً من خطورة اغلاق الشبكات والبلوفة وحرمان المواطن من حقه في المياه، ودعا من يقف وراء هذا العمل التخريبي الى الكف عن ذلك، وان الهيئة اخطرت الجهات المختصة، وستتخذ حزمة من الاجراءات القانونية لوقف التعدي على شبكات وبلوفة المياه.

اتهامات لفنيين
ويبدو ان الحرب تعدت ولاية الخرطوم لتدار في ولاية نهر النيل بذات الاساليب، ولكن بتحدٍ من الجهات غير المعلومة، واتهم مدير محطة المياه بمحلية أبو حمد مهندس مصطفى الفكي مختار جهات لم يسمها، بالسعي وراء خلق أزمة في مياه الشرب بمدينة أبو حمد، وذلك بقفل بلوفات المياه في عدد من الأحياء مما يشكل ضغطاً على المضخة الرئيسة للمحطة، الأمر الذي قد يؤدي إلى انفجارها او انفجار الخط الناقل.

وقال مدير محطة مياه أبو حمد في تصريحات صحفية إن موظفيه وجدوا عدداً من البلوفات مقفولة في بعض أحياء المدينة وقاموا بفتحها، لكنهم تفاجأوا في اليوم الثاني بقفل البلوفات مرة أخرى بطريقة متعمدة، ورجح أن هذه الجهات ربما تكون داخل المحطة لأن قفل بلوفات ذات تأثيرات بعينها مسألة فنية قد لا يعرفها المواطن العادي، مشيراً إلى أن البعض داخل إدارة محطة المياه من النظام البائد وأعوانه لم يعجبهم التغيير الجديد في الإدارة ويسعون لعرقلة التغيير بكل السبل.

تحريك الشارع
ورجح استاذ العلوم السياسية احمد عمر الامام ان تكون هناك محاولات من اعوان النظام السابق للنيل من الحكومة الانتقالية واسقاطها عبر المواطنين، وقال الامام لـ (الانتباهة) ان هذه الجهات هدفها تحريك الشارع والمواطن بالتأثير في اساسيات الحياة وهي المياه، للجوء لسياسة الاحتجاج ومن ثم التظاهر واسقاط الحكومة الحالية، وتوقع ان يكون الاغلاق خطة من جهات فنية لأن المواطن العادي لا يجرؤ على ذلك الامر لانه سيكون المتضرر الاول من هذه العملية، واضاف انه لا بد من التعامل مع هذه القضية بواسطة الجهات الامنية والتحسب لها ومنع تكرارها في مناطق اخري بالبلاد، والا سيحدث ما لا تحمد عقباه.

بلاغات
وقال مصدر امني إن هذه المسألة تكررت، وتم فتح بلاغات كثيرة من قبل المواطنين والجهات المسؤولة عن المياه، ولكن لم يتم العثور على متهمين حتى الآن, لان هذه العملية تتم باحكام شديد، واضاف ان الاجهزة الامنية تعمل الآن لوضع خطة لمجابهة هذه الظاهرة لحماية المواطنين من العطش المتعمد من قبل هذه المجموعات، واكد ان السلطات لن تتهاون مع المجرمين حال القبض عليهم ومعاملتهم وفق القانون.

المصدر : الانتباهة أون لاين

اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.