وزير الصحة الاتحادية يعلن عن 300 وظيفة طبيب بكردفان

اعلن وزير الصحة الاتحادية د. عمر محمد النجيب عن توفير 300 وظيفة طبيب للعمل بولايات كردفان الثلاثة بشروط وامتيازت مجزية.

وقال الوزير (بحسب سونا) بانهم قاموا بزيارة للولايات الثلاثة في الفترة من 28 مايو وحتى 3 يونيو تلمسوا فيها كل المشاكل الصحية التي تعاني منها تلك الولايات مقدمًا شكره لكل الكوادر الصحية العاملة للجهد الكبير الذي يبذلونه رغم الظروف الصحية الصعبة والاوضاع المعقدة من عدم توفر ابسط مقومات الصحة الاساسية للانسان والتدهور المريع الذي تعاني منه كل المستشفيات بالولايات ..

ووصف الوزير الوضع الصحي بولاية جنوب كردفان بالمرعب جدًا لعدم وجود اطباء سوى واحد بمستشفى كادقلي المركزي والصعب بالفولة، وقال انه لا توجد مستشفيات بل احلام لقيامها دون دراسة او تخطيط ، ووصف الوضع بكادقلي بالخطير لعدم وجود اي كادر صحي .. وقال الوزير خلال المنبر بانهم عقدوا ورشة بالخرطوم اطلق عليها (مسار الطبيب) لوضع الطبيب في مساره الطبيعي منذ تخرجه من الجامعة وحتى تخصصه بالمجلس ليصبح طبيب اخصائي سيعمل خلالها لمدة عامان بالارياف وعامان اخران قبل نيله شهادة التخصص من المجلس ..

وقال الوزير بانه يوجد نقص حاد حوالي الـ8 الف ممرض بالولايات الثلاثة .. ووعد بانه سيتم ادخال كل الممرضين في دورات تدريبية لتعريف الممرضين باسس التمريض العالمية .. وقال بانهم اصطحبوا معهم خلال زيارتهم ممثل من وزارة الاتصالات لنقل الصحة لعالم الحداثة ووضع احصائيات دقيقة لتقديم الخدمات الصحية وممثل من وزارة الحكم المحلي لمعرفة التعقيدات والتقاطعات لطبيعة سكان تلك المناطق ..

وذكر الوزير خلال المنبر بانه التقى وزيري الطاقة والمعادن بمكتبه اليوم للاستفادة من دعمهم في اطار المسئولية المجتمعية ووضع رؤية واضحة لتوفير الاشتراطات الصحية للمعدنيين .. كما التقى بمسئولي الامم المتحدة الذين اكدوا التزامهم بالايفاء بكل البرامج المتفق عليها وفق الخارطة الصحية ..

وقال الوزير “اعلى نسبة وفاة في تاريخ السودان موجودة بجنوب كردفان لعدم وجود اسعافات، مستشفيات، طرق معبدة لافتا الى انهم قرروا اجراء دراسات مصغرة لمعرفة اسباب وفيات الاطفال بكل مناطق كردفان. واجاب الوزير من خلال اسئلة الصحفيين بان زيارتهم للولايات لم تكن الاولي ولن تكون الاخيرة وان هناك زيارة الاسبوع القادم لمناطق الوسط (النيل الازرق والدمازين وسنار وربك ) وهي جزء من مسئوليتهم المجتمعية ..

كما اشار الى ان عدم توفر امصال العقارب بالولاية الشمالية ادى الى الارتفاع الشديد في عدد وفيات الاطفال في مناطق المناصير .. وبشر بان هنالك انفراج كبير في ازمة الدواء قريبا بعد الايفاء بكل الالتزامات المالية للامدادات الطبية ..

وقال بان الوزارة بصدد عمل هيكل وظيفي لكل العاملين بالصحة الاتحادية لمعرفة النقص الحقيقي للكوادر الصحية والمساعدة وان هنالك دراسات لاحصاء كل الاجهزة والمعدات بالمستشفيات والمراكز الصحية ومعرفة مدى ملاءمتها للعمل ..

المصدر : كوش نيوز

اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.