صلة الرحم تقود شاباً لإنهاء معاناة أحد أقاربه.. هذا ما فعله من أجله

في تضحية جديدة يسجلها أبناء الوطن تجاه إخوانهم في المجتمع والإنسانية سجّل الشاب السعودي فيصل هادي العنزي أروع الأمثلة في التضحية وصلة الرحم وحب الخير للآخرين، وتكاتف المجتمع، حينما تبرع بجزء من كبده لأحد أقاربه.

وقال فيصل العنزي وفقًا لـ”سبق” أنه تبرع لقريبه “سالم محمد العنزي” الذي كان بحاجة ماسة إلى زراعة كبد، وبادر فور علمه بالتبرع مسرعاً ودون تردد وقام بعمل الفحوصات اللازمة وتغمره الفرحة والسعادة حينها.

وأضاف أنه كان يدعو أن تتوافق التحاليل، وقد استجاب الله دعاءه حيث تقدم متطوعاً بالإسهام بإنقاذ حالة يبتغي من ذلك وجه الله عزوجل، وتوجه من فوره إلى مستشفى الملك فيصل التخصصي. وأبان أنه بدأ الخطوات الأولية لعمل الإجراءات والفحوصات الطبية، وتمت العملية بنجاح، معرباً عن سعادته والفرحة التي تغمره فور خروجه من غرفة العمليات ورسم البسمة على محتاج للعلاج له ولذويه.

مزمز

اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.