باحثون يطورون أقراص نعناع لتبييض الأسنان وإصلاح المينا

يستعد فريق من الباحثين في جامعة واشنطن لإطلاق تجارب سريرية على أقراص طبية تحتوي ببتيد مهندس وراثياً أو سلسلة من الأحماض الأمينية مع أيونات الفوسفور والكالسيوم المسؤولة عن بناء مينا الأسنان.

وتودع الأقراص، وفق ما أشار موقع “غود نيوز نتوورك” بضع ميكرومترات من المينا الجديد على الأسنان من خلال الببتيد، المهندَس ليتحد مع الميناء المتضرر ويصلحه دون أن يؤثر على النسيج الطري للفم.

والببتيد مشتق من الأميلوجينين، أو نظير البروتين ويعتبر البروتين الأساسي في تكوين مينا الأسنان، كما أنه أساس في تشكيل الملاط الذي يكون الطبقة العليا من جذر السن.

وتتحد الطبقة الجديدة مع عاج الأسنان أي النسيج الحي تحت السطح.

ويمكن لقرصين في اليوم أن يعيدا بناء المينا فيما يحافظ واحد على صحة الطبقة. ويتوقع أن يكون القرص الذي يستخدم كقرص النعناع أن يكون مناسباً لاستخدام الكبار والأطفال على السواء.

وتعزز تلك الأقراص أسنان أكثر بياضاً عند مقارنتها بمنتجات أخرى كرقاقات تبييض الأسنان أو أنواع الجل.

وتتميز بصفة إضافية تقوي وتحمي وتعيد بناء الأسنان خلافاً لعلاجات التبييض التقليدية التي تعمل من خلال عامل التبييض على إضعاف الميناء عند الاستخدام لمدة طويلة.

المصدر : البيان

اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.