دنيا وإيمي سمير غانم تستذكران بألم والدهما في عيد الأب

عبرت الفنانة المصرية دنيا سمير غانم مجدداً عن افتقادها الكبير لوالدها حيث لا تهدأ يومياً مع شقيقتها في كتابة البوستات ونشر الصور لوالدهما الراحل. وتزامنًا مع عيد الأب، فقد نشرت دنيا صورة عائلية وعلقت عليها: “ربنا يرحمك ويسعدك يا بابي يا حبيبي”. كما حرصت دنيا على الدعاء لوالدتها النجمة دلال عبد العزيز بالشفاء وكتبت لها: “ربنا يشفيكي يا مامي يا حبيبتي ويقويكي.. بحبكوا أوي أوي…اللهم اشفي مرضانا و ارحم موتانا يا أرحم الراحمين يا حنان يا منان يا ذا الجلال والإكرام.. الحمد لله رب العالمين”. كذلك الأمر بالنسبة لشقيقتها إيمي سمير غانم، فقد نشرت صورة لوالدها الراحل على إنستغرام، وعلقت:”بحبك يا اغلي حب في حياتي”، حيث لن تحتفل مع شقيقتها لأول مرة بعيد الأب الذي يحل عليهما حزيناً جدا خاصة مع أزمة والدتها الصحية.

وكان سمير غانم قد توفي يوم 20 مايو الماضي، عن عمر ناهز 84 عاماً، وذلك بعد تعرضه لوعكة صحية، حيث عانى من خلل بوظائف الكلى وأصيب بكورونا، ونقل على إثر ذلك لغرفة العناية المركزة بأحد مستشفيات المهندسين، وتدهورت حالته الصحية حتى فارق الحياة. وكانت إيمي ظهرت يوم الجمعة وهي تزور قبر والدها الفنان الراحل سمير غانم، حيث تحرص على نشر بعض من الصور والفيديوهات لها أثناء الزيارة، ووثقت فيديو جديدا من داخل المقابر عبرت فيه عن حالة الاشتياق للراحل سمير غانم فكتبت: “بحبك”.

في الوقت ذاته كان مصدر مسؤول بالمستشفى الخاص الذي تخضع فيه الفنانة المصرية دلال عبد العزيز للعلاج، قد كشف بأن حالتها الصحية تتحسن ولكن ببطء شديد. وأشار المصدر إلى أن الفنانة تحتاج إلى دعم أكسجين من خلال أحد الأجهزة الطبية، وما زالت الرئة تعاني من تليف بسبب إصابتها بفيروس كورونا. وتابع المصدر، أنه من يعاني من تليف في الرئة وأصيب بفيروس كورونا يحتاج إلى وقت لكي تستعيد الرئة عافيتها مرة أخرى من خلال وضعه على أجهزة التنفس. وأكد أن دلال عبد العزيز لا تعلم بخبر وفاة زوجها، بناء على طلب أسرتها الذين يخشون من تدهور صحتها حال معرفتها بالنبأ، مشيرا إلى أن أسرة الفنانة طالبوا عدم معرفتها بالخبر، وشددوا على طاقم التمريض بعدم تداول أي معلومات تخص الراحل سمير غانم أمامها.

df 4

Capture 3 1

مزمز

اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.