تطوّر غير متوقع في قضية قتل شاب في فيلا نانسي عجرم

بعد إعلان براءته على الملأ، عادت قضية قتل الشاب السوري محمد الموسى على يد الطبيب فادي الهاشم، زوج الفنانة نانسي عجرم للتداول من جديد، وذلك بعد تصريحات مهمة لمحقّقة وخبيرة في الأدلّة الجنائية.
وقالت المحقّقة حلا ولد روب، إن “جريمة قتل الموسى في فيلا الفنانة اللبنانية العام الماضي، هي جريمة قتل عمد”، مؤكدةً خلال لقائها ضمن برنامج “ناس أونلاين”، أن ما فعله فادي الهاشم “جريمة قتل عمد”، وأن “خلف هذه الجريمة جرائم أخرى”.

وأوضحت أن الشاب محمد الموسى اطّلع على بعض الأمور والمعطيات التي قد تشكّل خطراً على الهاشم وعائلته وزوجته، وبعض الشركاء الذين يعملون معه… وأضافت أنه “تم استدعاء فادي الهاشم وزوجته نانسي عجرم إلى جلسة التحقيق يوم الثلاثاء المقبل”، مشيرةً إلى أن الحادثة هي الأولى من نوعها التي يتم فيها التحقيق مع نانسي عجرم في جريمة القتل التي وقعت في منزلها.
وكان الموسى قد تسلّل إلى فيلا الثنائي بعد مراقبة المكان بشكل دقيق ولفترة طويلة، ليدخل بعدها من الحديقة وهو ملثم ومسلح بمسدس، ويحاول سرقة المكان، ما اضطر الهاشم إلى الدفاع عن أسرته فأطلق النار على الموسى وأرداه، وقد وجّه القضاء اللبناني الى الهاشم تهمة القتل العمد في حالة دفاع مشروع عن النفس بعد فحص محتوى كاميرات المراقبة ومتابعة هاتف عيادة الهاشم.

مزمز

اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.