الكشف عن تمويل حملات للرئيس المعزول البشير بمال خبيث من بنك شهير

كشفت وثائق حصل عليها”باج نيوز” عن صرف ما يقارب 2 مليون دولار على حملات للرئيس المعزول عمر حسن أحمد البشير، ومنظمات إسلامية وبعض قادة القوات المسلّحة في العهد البائد من مال”خبيث” من بنك أمدرمان الوطني.

والمال الخبيث هو الذي خالط معاملات تشوبها حرمة.

ووفقًا للوثائق، فإنّ لجنة التمكين تجري تحقيقًا موسّعًا بعد وضع يدها على تفاصيل صرف 1.774.008 دولاراً من المال الخبيث ببنك أم درمان الوطني في الفترة من الرابع من يوليو 2007، وحتى الحادي والعشرين من مايو 2015.

وأشارت التحقيقات إلى أنّ أوجه الصرف شابتها غرابة، من بينها تمويل حملة رئيس الجمهورية ضد مدعيّ الجنائية الدولية أوكامبو، وبعض قادة الجيش وقتها بمبالغ دولارية، وبعض المنظمات الإسلامية التابعة للنظام السابق، أبرزها منظمة الشهيد، ومنظمة الزبير الخيرية، منظمة أجنبية باسم مشروع عبد ولد مسكين الإسلامي، بجانب تمويل اتّحادات المصارف والمركز السوداني الاقتصادي بكوالالمبور وبعض المتنفذين في النظام السابق.

وفي الحادي عشر من أبريل 2019، عُزل الجيش الرئيس عمر البشير من منصبه على خلفية احتجاجاتٍ شعبيةٍ لترديّ الأوضاع الاقتصادية.

ومنذ العام 2019، يعيش السودان فترة انتقالية تنتهي بإجراء انتخاباتٍ، يتقاسم خلالها السلطة الجيش وقوى مدنية.

المصدر : باج نيوز

اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.