البرهان: الجيش والدعم السريع بالمرصاد لمن يسعون إلى تفكيك السودان

دعا رئيس مجلس السيادة، القائد العام للقوات المسلحة الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان إلى عدم الالتفات للشائعات التي تستهدف وحدة المنظومة الأمنية، مؤكداً انسجامها وتماسكها وعملها لأجل هدف واحد.

 

وقال البرهان لدى مخاطبته، اللقاء التنويري بحضور الفريق أول محمد حمدان دقلو النائب الأول لرئيس مجلس السيادة قائد قوات الدعم السريع، إلى جانب أعضاء مجلس السيادة (المكون العسكري) ورئيس هيئة الأركان ونوابه ومدير المخابرات العامة وقادة الوحدات والأفرع والضباط برتبتي العميد فما فوق في القوات المسلحة والدعم السريع بالقيادة العامة للقوات المسلحة أمس، قال إن القوات المسلحة والدعم السريع قوة واحدة وعلى قلب رجل واحد هدفها  المُحافظة على أمن الوطن والمواطنين ووحدة التراب، وإنها بالمرصاد للعدو الذي يسعى إلى تفكيك السودان وأنها يدٌ واحدة قوية لحماية الفترة الانتقالية لإحداث التحول الديمقراطي المنشود مع ضرورة تحقيق الوحدة الوطنية التي تشمل كل السودانيين.

 

وأضاف “لن نسمح أبداً لأي طرف يعمل على بث الشائعات وزرع الفتن بين مكونات المنظومة الأمنية، القوات المسلحة والدعم السريع”، مؤكداً الاهتمام بتطوير القوات المسلحة والدعم السريع والعمل على المزيد من إحكـــام التنسيـق على كافة المستويــات وتحسيــن الأوضاع المعيشية للفـــرد العسكــري حتى يتفرغ لأداء مهامه وواجباته على الوجه الأكمل، مشيراً إلى حرص القوات المسلحة على تحقيق السلام الشامل والوصول إلى اتفاق وطني مُرضٍ عبر الحوار مع الحركات المسلحة التي لم تلحق بركب السلام.

 

من جهته، دعا النائب الأول، رئيس مجلس السيادة قائد قوات الدعم السريع الفريق أول محمد حمدان دقلو “حميدتي” للقضاء على الشائعات التي تستهدف وحدة وتماسُك القوات المسلحة والدعم السريع في مهدها، والحرص على التحصين من أغراضها الضارة، وقال إن هدفنا واحد ولدينا مسؤولية تاريخية في الخروج بالبلاد إلى بر الأمان وإن الأعداء ينتظرون تنافرنا، مؤكداً أن القوات المسلحة والدعم السريع تمثلان قوة واحدة تتبعان للقائد العام وتأتمران بأمره، مجدداً تمسكه بإحداث التحول الديمقراطي في البلاد.

 

الصيحة

اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.