تحذير من عادة يومية يفعلها كثيرون بعد الاستيقاظ من النوم مباشرة

حذر خبراء الصحة من من عادة الحمام الساخن لأنها تجعل الجسم أكثر إرهاقا. وبحسب “سكاي نيوز” نقلا عن الموقع الصحي Self، فإن الخروج من الحمام البخاري في الهواء البارد يسبب انخفاضا مفاجئا في درجة حرارة الجسم، ما يرسل الجسم إلى حالة من النعاس والاسترخاء. في حين أن هذا يبدو مثاليا قبل الذهاب إلى السرير مباشرة، إلا أنه يكون غير مرغوب فيه في الصباح عندما يكون أمامك يوم كامل من النشاط.

ولتجنب هذا النعاس اللاإرادي، ينصح الخبراء بإنهاء الاستحمام بدفق 30 ثانية من الماء البارد، ثم الماء الساخن بنفس القدر من الوقت، ثم البارد مرة أخرى قبل الخروج مباشرة. ويؤدي التغيير المفاجئ بين البرودة والحرارة المرتفعة إلى فتح الشعيرات الدموية تحت الجلد، ما يزيد من الدورة الدموية ويجعلك تشعر بمزيد من اليقظة. لكن الاستحمام بالماء البارد أفضل بكثير في معالجة التعب. ولطالما ارتبطت السباحة والاستحمام في الماء البارد بالعديد من الفوائد الصحية، بما في ذلك النظام المناعي الأقوى والتحمل الأعلى للإجهاد وتسريع عملية التمثيل الغذائي، ما يعني حرق الدهون بشكل أسرع.

الجريدة

اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.