ابنه سقط مغشيًا عليه من هول الصدمة.. مصري يوهم أهله بأنه مديون وفقير وبعد وفاته كانت المفاجأة!

تفاجأت أسرة رجل مصري بأنه يمتلك ملايين الجنيهات بعد وفاته، رغم أنه كان يتظاهر بالفقر طوال حياته، وكان بخيلا على زوجته وأبنائه.

وبحسب موقع “القاهرة 24″، كان الرجل يوهم أسرته بأن عليه مديوناً حتى حانت لحظة وفاته بعد 25 عاماً من العمل في دولة خليجية تاركاً زوجة وولدا وابنة.

وبعد أن مر على الوفاة شهر طرق الباب ساعي بريد يحمل خطابا من أحد البنوك مدون عليه اسم رب الأسرة، فأخذوا الخطاب فكانت المفاجأة أتت عند ذهاب نجله إلى البنك، فأخبره الموظف بأن أباه تبلغ وديعته 22 مليون جنيه (حوالي مليون و500 ألف دولار) ليسقط مغشيًا عليه ويتم نقله إلى المستشفى من هول الصدمة بعد معرفة المبلغ.

المرصد

اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.