«عاملة قلق للأمريكان».. علا غانم: «فتحت شركة وأوتيل مخصوص للكلاب»

قالت الفنانة علا غانم إنها تشعر باشتياق كبير لمصر وللجمهور، مؤكدة أنها عندما زارت مصر مؤخرًا كانت ترغب في استكشاف هل لازال الناس يحبونها؟ وهل يريدون رؤيتها مجددًا أم لا؟

وأضافت في لقاء خلال برنامج «كلمة أخيرة» الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي على قناة «ON» أن: «المفاجأة كانت بمجرد نزولي إلى أرض المطار كانت كل الناس بتقولي وحشتينا إنتي رجعتي؟! حمد الله على السلامة، حسيت بالحب وشعرت بالفعل وحشت الناس وأي حد ممكن يبقى مبسوط أن كل الناس بتحبه كده».

حول ردود الأفعال على الفيديو الذي بثته بمجرد وصولها لمصر وهي تصفف شعرها، كشفت أنها لم تكن تعلم أن الفيديو سيتم بثه سريعًا عبر منصات التواصل الاجتماعي، قائلة: «الكوافير قالي هاخد الفيديو ده وأبقى أنزله بعدين ووافقت ومكنتش أعرف أن قبل مغادرتي للكوافير سأجد الفيديو تم بثه ووجدت ردود أفعال غير عادية».

تابعت: «كل الناس كلمتني زملاء ومنتجين وكل زملاء الوسط والمهنة ومكنتش عارفة إحساسي إيه؟ هل مبسوطة ولا خايفة أم مترددة؟! ولما دخلت الاستوديو تذكرت ذكريات جميلة، حلاوة الاستوديو وجمالة وقسوة تنفيذ الأعمال وكل حاجة».

وحول سر غيابها لمدة أربعة سنوات، قالت علا غانم: «اكتشفت إنهم كانوا كتير محستش بيهم وأنا في أمريكا لأن الشغل هناك ضغط كبير ببقى محتاجة اليوم يبقى 40 ساعة مش 24 ساعة» .

وكشفت أنها قامت بافتتاح شركة في الولايات المتحدة في كاليفورنيا وفندق للكلاب، قائلة: «عملت شركة وفتحت أوتيل للكلاب بنصبغ شعر الكلاب ونحلقلهم شعرهم وحققت نجاح كبير في المجال لأني قدمت خدمة بشكل مختلف وعاملة قلق للبرندات الكبيرة هناك اللي عندهم 30 أو 40 فرع رغم أن عندي فرعين فقط».

المصري اليوم

اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.