قوى الحرية والتغيير: ننتظر تحديد المكون العسكري لاجتماع يستكمل مقاعد (البرلمان)

قالت قوى الحرية والتغيير – الائتلاف الحاكم، إنها تنتظر موافقة العسكر في مجلس السيادة على عقد اجتماع للتشاور حول 60 مقعدًا للبرلمان.

ومن المنتظر تكوين البرلمان من 300 عضوًا منهم 165 تُرشحهم الحرية والتغيير و75 تختارهم تنظيمات الجبهة الثورية، فيما بقية المقاعد يتم ملئها بالتشاور بين المكون العسكري في مجلس السيادة والائتلاف الحاكم.

وقال عضو المجلس المركزي للحرية والتغيير، أحمد حضرة، لـ “سودان تربيون”، السبت؛ إن “الائتلاف ينتظر موافقة المكون العسكري في مجلس السيادة على عقد اجتماع مشترك للتشاور في مقاعد البرلمان”.

وأشار إلى أن الحرية والتغيير أرسلت خطابات رسمية إلى المكون العسكري لتحديد ميقات لعقد الاجتماع، دون أن يصلهم رد.

وانتقد رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، الثلاثاء، عدم تشكيل المجلس التشريعي الانتقالي، داعيًا الأطراف الثلاث إلى الإعلان عنه في غضون شهر.

وقال حضرة إن فرعيات الحرية والتغيير في ولايات سنار والقضارف والنيل الأبيض تعهدت بإرسال ترشيحاتها خلال يومين.

وأفاد بأن لجنة تشكيل المجلس التشريعي التابعة للائتلاف ستتلقى تقرير في اجتماعها المقبل عن تأخير إرسال ولايتي كسلا والنيل الأزرق لقوائم ترشيحات شغل عضوية البرلمان.

وأشار إلى أن فرعية الائتلاف في البحر الأحمر أكدت وجود مبادرات لحل خلافاتهم حول من يشغل المقاعد.

ومنح الائتلاف فرعياته في الولايات 103 مقعد من المقاعد المخصصة له، مشترطا عليهم اختيار 40% من الترشيحات من النساء وضم عضو واحد على الأقل من لجان المقاومة في كل ولاية.

المصدر : سودان تربيون

اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.