كيف تحول فيفتى سنت من مجرم لواحد من أشهر مطربى الراب فى العالم؟

لم يتوقع مطلقًا كورتيس جيمس جاكسون الثالث العروف بفيفتي سنت أنه سيتحول من مجرم لفنان ونجم عالمي من أشهر مطربي الراب بعدما دخل السجن مرتين: مرة لمدة 3 أعوام ومرة لمدة 6 أشهر، كما أنه كون العديد من العصابات وقام بالعديد من الجرائم منها القتل 3 مرات والاتجار فى المخدرات وتشكيل العصابات.

التحول الخطير في حياة فيفتي سنت جاء علي يد “Dr.Dre” وهو (صاحب مؤسسة لإنتاج الأغاني وخاصة الراب) فقد أخذ فيفتى وابعده عن حياة العصابات ودفعه إلى التوجه للغناء وأعاد اكتشافه كمغني راب.

نجم الراب الفنان العالمى فيفتي سنت يحتفل اليوم الثلاثاء 6 بعيد ميلاده حيث إنه من مواليد عام 1975 بولاية نيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية، وأصدر ألبومه الأول عام 2003 وهو “Get Rich or Die Tryin” وبه أغنيته الشهيرة “In da Club” وقام ببيع أكثر من 22 مليون نسخة حول العالم ، وقام بتمثيل عدد من الأفلام بينها فيلم عن قصة حياته وعن محاولة اغتياله التى فشلت بعد تعرضه لتسع طلقات فى أنحاء متفرقة من جسده.

فيفتي سنت محب جدًا للأسلحة بل مهووس بها لدرجة أن أغلب الكليبات ستجد معه سلاح ودائما يلبس سترة واقية من الرصاص ويأخذ الحذر دومًا لأنه مستهدف من عصابات المافيا وقد طعنه شخص مجهول بخنجر فى بطنه فى مدينة مانهاتن أثناء خروجه من أحد الاستديوهات، ورفض الظهور فى حملة ترامب الرئاسية بعرض قيمته 500 ألف دولار، ولقب “50 سنت” جاء كرمز للتغيير عن الأسماء والألقاب التقليدية والاسم مشتق من اسم لص شهير.

اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.