لجنة الإصلاح : وحدة الثورية واللجنة المركزية التفاف على انعقاد مؤتمر قوى التغيير

أعلنت الجبهة الثورية والمجلس المركزي للحرية والتغيير وحزب الأمة القومي الاتفاق على إعلان سياسي يقوم على وحدة هذه الكيانات لبداية مرحلة جديدة من أجل إكمال الثورة والتغيير والإصلاح.
واتفقت الكيانات على ثلاثة هياكل جديدة، هي الهيئة العامة، والمجلس المركزي، والمجلس القيادي.
واعتبرت الهيئة العامة أوسع إطار تنظيمي لتمثيل كافة قوى الثورة في المدينة والريف.
واسندت للمجلس المركزي القيام بواجبات القيادة وتنفيذ استراتيجية الهيئة العامة.

على أن يضطلع المجلس القيادي، بالعمل اليومي وفق ما يحدده المجلس المركزي من برامج وخطط وأهداف.
قد تم الاتفاق على أُسس تكوين هذه الأجسام التنظيمية والصلاحيات والاختصاصات لكل مؤسسة، وسيعقد المجلس المركزي بتكوينه الجديد أول اجتماعاته في وقتٍ لا يتجاوز الأسبوعين.

من ناحيته وصف السكرتير العام للحزب الاتحادي الموحد هيثم عبدالله محمد في تصريح لـ(السوداني) الجسم الجديد بأنه التفاف على عدم انعقاد المؤتمر التأسيسي للحرية والتغيير وقال إنه سيزيد من توسعة حالة الاختطاف إلى ثلاثي جديد ، وأشار إلى أنه سيكون من المعوقات التي لا تساعد في استمرار الحرية والتغيير كجسم متماسك.

 

السوداني

اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.