منها الزبادي المحلى والموز…أطعمة ومشروبات لا يجب تناولها على الإفطار

ينصح الأطباء بأن نتجنب تناول بعض الأطعمة والمشروب على الإفطار؛ لما تسببه من اضطرابات في المعدة، كما تسبب بعض الأطعمة انخفاض الطاقة وزيادة الوزن، كما أنها تزيد من فرص الإصابة بالأمراض المزمنة.

الموز… يحتوي الموز على البوتاسيوم والمغنيسيوم والألياف، إلا أن به العديد من السكريات ويُصنف ضمن الطعام الحمضي، ويؤدي تناوله على معدة فارغة لحدوث مشاكل في الأمعاء، وقد يسبب النعاس واستنزاف الطاقة بسرعة، لكن إذا كنت من محبيه فننصحك بتناوله مع الشوفان.

الزبادي المحلى… من الأطعمة التي ينصح الأطباء بعدم تناولها على معدة فارغة، والأفضل تناول الزبادي غير المحلى وإضافة العسل إليه أو الفاكهة، أو تناوله بمفرده، فالزبادي غير المحلى إفطار صحي، ويساعد على فقد الوزن، كما أن تناوله في المساء يساعد على الهضم والتخلص من اضطرابات المعدة.

الخضراوات الخضراء النيئة… من المعروف أن الخضراوات الخضراء من الأطعمة الصحية، لكن تناولها على معدة فارغة يزيد من الانتفاخات والغازات وتهيج البطن، كما تسبب آثارًا جانبية للذين يعانون مشاكل بالهضم، لكن يمكنك تناولها كوجبات بينية أو مع وجبة الغداء لما تسببه من إحساس بالشبع.

الطماطم… لا تبدأ بالطماطم على الإفطار، رغم كونها غنية بالفيتامينات ومنخفضة السعرات، إلا أنها يمكن أن تسبب آلامًا في البطن، لاحتوائها على الأحماض التي تزيد من حموضة المعدة عند تناولها على الريق وتؤدي إلى قرحة المعدة مع الوقت، لذلك عليك بتأجيل الطماطم حتى يصل الطعام إلى معدتك أولًا.

الفواكه الحمضية… ينصح الأطباء بتجنب الفواكه الحمضية أيضًا، كالبرتقال، والليمون، والجريب فروت، كونها تتفاعل بشكل سلبي مع العصارة الهضمية، وتسبب تهيجاً وحرقة بالمعدة، خاصة إن كنت مصابًا بحساسية المعدة أو السكري، فهذه الفواكه تحتوي على الكربوهيدرات، والتي تؤدي لرفع مستويات السكر في الصباح.

المشروبات الباردة… ينبغي تجنب المشروبات الباردة على الريق، خاصة الغازية منها، لما تسببه من تهيج المعدة والأمعاء، وما ينتج عن تناولها من الانتفاخ والشعور بعدم الراحة في البطن.

الكمثرى… رغم كون الكمثرى من الفواكه التي تحتوي على البوتاسيوم، وهي منخفضة السعرات الحرارية، إلا أنه عند تناولها على معدة فارغة، يمكن أن تلحق الضرر بالأغشية المخاطية الحساسة.

القهوة… يتناول بعضنا القهوة والمشروبات الغنية بالكافيين صباحًا قبل الإفطار، وهي عادة تسبب اضطرابات المعدة والهضم والانتفاخ وتهيج الأمعاء، وينصحنا الأطباء بتأخير موعدها لجعلها بعد تناول الإفطار.

حبوب الإفطار… يعتمد البعض خلال وجبة الإفطار على حبوب الإفطار، باعتبارها خيارًا مغذيًا، إلا أن أغلب هذه الحبوب تحتوي على كمية صغيرة جدًا من الحبوب الكاملة المفيدة والهامة للصحة، وتصبح بقية مكوناتها غير صحية مثل السكريات والألوان الصناعية وغيرها، كما أن الانتظام على تناولها بشكل يومي يزيد من خطر الإصابة بالسمنة ومرض السكري من النوع الثاني وأمراض القلب.

المعجنات والفطائر… ينصح الأطباء أيضًا بعدم تناول المعجنات والفطائر على الإفطار، لما تسببه من زيادة للوزن والإصابة بالأمراض المزمنة، علاوة على احتوائها على كميات مرتفعة من السكر، ما يؤدي إلى شعور مؤقت بالطاقة، ثم تحوله للكسل والخمول.

خبز التوست مع السمن… رغم كون خبز التوست والسمن أو الزبدة، من بين وجبات الإفطار الأشهر، إلا أنها تشكل ضررًا لاحتواء الخبز على السكر، إضافة للسمن الذي قد يؤدي لزيادة الوزن وأمراض القلب والأوعية الدموية.

اللحوم المصنعة… لا يعني إدراجك للحوم المصنعة على الإفطار، وإن كانت غير مقلية أو مطهية، أنها صحية، إذ تحتوي على كميات كبيرة من الدهون التي تعيق الهضم بصورة طبيعية وتجعلك تشعر بتقلصات في المعدة على مدار اليوم.

المقليات… هي أحد الأنواع التي تندرج ضمن قائمة الأطعمة التي لا يجب تناولها في وجبة الإفطار، إذ إن تناولها يزيد من فرص الإصابة بعسر الهضم وحرقة المعدة على مدار اليوم. ومع الاستمرار في هذا الأمر والاعتياد عليه، فسوف ترتفع فرص الإصابة بانسداد الشرايين وأمراض القلب، حيث إن المقليات تحتوي على نسبة كبيرة من الدهون الضارة التي تؤدي لارتفاع مستوى الكوليسترول بالدم.

المصدر : أخبار 24

اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.