إعلان الطوارئ عقب وصول كميات مياه فوق المتوقع لسد مروي وفتحِ بوابات السد اضطراريا

أفاد مراسل الجزيرة في السودان بحدوث ارتفاع غير مسبوق في مناسيب النيل الأزرق في البلاد، وفتحِ بوابات سد مروي اضطراريا تجنبا للفيضانات.

وأعلنت إدارة سد مروي فتح بوابتين لتصريف نحو 150 مليون متر مكعب من المياه بعد وصول كميات غير متوقعة من مياه النيل إلى بحيرة السد.

يأتي ذلك بعد أن توقعت وزارة الري والموارد المائية السودانية زيادة في وارد مياه نهر النيل الأزرق نتيجة الأمطار الغزيرة على الهضبة الإثيوبية.

وأشارت الوزارة إلى أنه ستكون هناك زيادة تدريجية في مناسيب النهر جنوب خزان الروصيرص وشمالَه حتى الخرطوم.

 

وناشدت غرفة طوارئ الخريف والفيضانات في محافظة مروي شمالي السودان المواطنين الحذر واتخاذ الإجراءات اللازمة لدرء خطر الفيضانات وحماية الجسور الواقية.

 

كما طرأت زيادة كبيرة في المياه الواردة من الأراضي الإثيوبية عبر سد الروصيرص بعد الملء الثاني لسد النهضة، وتم أيضاً فتح البوابات اضطرارياً مما قد يُنبىء بفيضان مُبكر في السودان.

 

السوداني



انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

   

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.