معرض صور فوتوغرافية للثورة السودانية بمدينة آرل الفرنسية

أقيم في الرابع من الشهر الجاري، في مدينة آرل السياحية والتاريخية؛ بجنوب فرنسا، معرض للصور الفوتوغرافية بدار عتيقة للعروض.

وتشير معلومات المعرض إلى أن الانتفاضة الشعبية السودانية بدأت في ديسمبر 2018 ضد نظام ديكتاتوري، توطدت أركانه طوال ثلاثة عقود، واستمرت على مدى خمسة أشهر رغم القمع والاعتقالات والتعذيب، وظهر خلال الثورة مصورون آلوا على أنفسهم توثيق اللحظات الثورية ليس فقط كمراقبين بل أيضًا كفاعلين مشاركين.

ويُقدم المعرض في إطار موسم أفريقيا 2020، بدعمٍ من مجموعة من الجهات الراعية، على رأسها المعهد الإقليمي الفرنسي بالسودان، ومؤسسة “هانا مولا” للفنون الجميلة، وأكاديمية “سيت” بمدينة آرل.

وافتتح المعرض في كنيسة ترينيتير العتيقة، التي تحولت إلى دار للعروض، وسيستمر حتى 26 سبتمبر. ويشارك فيه ثمانية مصورين فوتوغرافيين شباب هم: أحمد أنو، سهى بركات، سعد التني، إيثار جبارة، ميتش جعفر، هند مديب، ضحى محمد، علا عثمان، محمد صلاح.

الجدير بالذكر أن ثلاثة من المشاركات، وهم إيثار جبارة وميتش جعفر وضحى محمد، مرشحات لنيل جائزة مدام فيغارو للصور الفوتوغرافية لعام 2021.

السوداني



اضغط هنا للإنضمام للواتسب او هنا


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.