والي جنوب دارفور يُؤكِّد هدوء الأوضاع الأمنية ويُوجِّه مُناشدة للأطباء

جنوب دارفور

أكّد والي جنوب دارفور موسى مهدي، هدوء الأوضاع الأمنية بالولاية والسلم الاجتماعي، بإعمال الدبلوماسية الهادئة مع الإدارات الأهلية بإطفاء كل الحروب القبلية التي اندلعت بالولاية.

وأشار مهدي في مؤتمر صحفي بنيالا بأمانة حكومة الولاية اليوم، لبسط الأمن والاستقرار والطمأنينة للمواطنين بنسبة 80%، وإسكات صوت الذخائر في صلاة العيد. وتابع: (الأمن أخذ منّا وقتاً كبيراً جداً). وأكد توفير (١٠) عربات للشرطة وفي الطريق مثلها، مع وصول (٣٠) عربة إلى الولاية قريباً من جهة حكومية، حيث سيتم تخصيص جزء منها للشرطة والوزارات بالولاية. كاشفاً عن تخصيص (١٠٠) مليون جنيه من حكومة الولاية ومثله من المدير العام للشرطة لتوفير عربات للشرطة لتوزيعها للمحليات.

وكشف مهدي عن تخصيص (٢٠٥) ملايين جنيه لمستشفى نيالا التخصصي لبناء الطابق الثالث، مكرراً مُناشدته لأطباء المستشفى لفك الإضراب ومواصلة العمل لأجل المرضى وسُكّان الولاية، لافتاً إلى عدم وجود منتصر ومهزوم في موضوع إضراب مستشفى نيالا التخصصي، لافتاً إلى تخصيص (٣٥٠) مليون جنيه لمستشفى الولادة والأطفال، فيما تم تجهيز الأجهزة والمُعدّات من الصليب الدولي بمبلغ (٧) ملايين دولار، منوهاً إلى أن مستشفى نيالا للولادة والأطفال مر عليه (٦) ولاة ولم يستطيعوا تحريك ملف المستشفى، مُسجِّلاً إشادة خاصة بمركز الكلى بمستشفى نيالا التخصصي.

المصدر: صحيفة السوداني



انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

   

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.