إبراهيم الشيخ : الجيش للوطن والمُحافظة على (كياناته) واجب الجميع

كَشف وزير الصناعة إبراهيم الشيخ، عن حوار يجرى بين وزارته وقادة منظومة الصناعات الدفاعية حول المصانع المدنية المملوكة للقوات المسلحة لوضعها تحت رقابة الدولة.

 

وقال الشيخ في حوار مع (الصيحة) ـ ينشر بالداخل ـ إنهم يديرون حالياً حواراً مع قادة الجيش والمسؤولين عن تلك المصانع لتوظيف الصناعات المدنية فيها لخدمة الاقتصاد الكلي والدخل القومي وأيلولة هذه المصانع لوزارة المالية مع إبقائها تعمل بذات القدرات البشرية والمادية المتوفرة لها.

وأضاف “نسعى من ذلك أن تكون كتاباً مفتوحاً وشفّافاً للجميع بإخضاعها لسلطة المراجع العام والضرائب والجمارك والتنافس الحر في وظائفها، وأعتقد أن هذا سيمكن من أن تظل هذه المؤسسات بضخامتها عاملة وتضخ في إطار الاقتصاد الكلي للبلاد”.

 

الصيحة



اضغط هنا للإنضمام للواتسب او هنا


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.