مصرع شخصان بـ(صاعقة) كهربائية في ولاية شمال دارفور

<

div class=”entry-content entry clearfix”>

واصلت الادارة العامة للدفاع المدني جهودها الخاصة بوضع التدابير والإحترازت الرامية لمجابهة فيضانات النيل لهذا العام في العاصمة والولايات وما يصحبه من فيضانات وزيادة في مناسيب المسطحات المائية بالبلاد .

وقال مدير دائرة الطوارئ والكوارث القومية بالإدارة العامة للدفاع المدني العميد شرطة قرشي حسين عبد القادر في تصريح( للمكتب الصحفي للشرطة) ان هنالك زيادة جديدة في مناسيب النيل الأزرق عند محطة سنجة حيث بلغت نسبتها صباح اليوم 15/65م بزيادة 35سم عن الأمس الأمر الذي أدي لإغلاق بوابة جسر وزارة المالية نسبة لإرتفاع مستوي مياه النيل عن مستوي تصريف مياه مدينة سنجة.

مشيرا الي وضع قوة من أفراد الدفاع المدني في تلك المنطقة في حالة تاهب قصوي مبينا بان تواجد هذه القوة تمثل نقطة إنذار مبكر ثابتة للتدخل السريع في حالة حدوث أي طارئ وهي مجهزة بجميع الآليات والمعدات الخاصة بعمليات التروس النيلية بالإضافة لسحب مياه الامطار من مدينة سنجة عن طريق الطلمبات مشيرا الي وفاة سيدة وابنها بمنطقة العوايدة ود العسيلي بمحلية سنار بسبب سقوط غرفة وهم بداخلها أثناء هطول الأمطار الشديدة بالمنطقة.

وفي ولاية شمال دارفور كشف العميد قرشي عن وفاة شخصان لتعرضهم لصاعقة كهربائية مضيفا بانه قد هطلت أمطار غزيرة بولاية وسط دارفور ولم تحدث اي خسائر في الارواح والممتلكات متوقعا إستمرار إزدياد معدلات الأمطار بالهضبة الإثيوبية مما يودي لإرتفاع كبير في مناسيب النيل في جميع المحطات مجددا دعوته للمواطنين لأخذ الحيطة والحذر حفاظا علي أرواحهم وممتلكاتهم .

المصدر: الانتباهة أون لاين



اضغط هنا للإنضمام للواتسب او هنا


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.