محلل استراتيجي: يحمل الدولة مسؤولية هجرة الشباب

عبر عدد من المحللين السياسيين والاقتصاديين عن بالغ قلقهم ازاء ما يحدث في أوساط الشباب خاصة فيما يلي الهجرة غير المنظمة جراء الضغوط المعيشية والاقتصادية والاجتماعية .

واعتبر الخبير والمحلل الاستراتيجي د. أمجد عبد الرحمن ظاهرة هجرة الشباب أهم وأخطر التحديات الاقتصادية التي تواجه البلاد مؤكدا أن هجرة الشباب والعقول طاهرة خطرة وتقع مسؤوليتها على عاتق الدولة مشيرا الى ان خطورتها تفقد الدولة أهم مورد اقتصادي وهو الكادر البشري وأضاف يجب الا ننسى دور الشباب في تغيير النظام السابق فهم كانوا وقود الثورة وصناع التغيير وبالتالي هم قوة يجب الا يستهان بها وأن لهم دور رائد في إحداث التنمية الاقتصادية والسياسبة المنشودة في البلاد.

وأشار عبد الرحمن الى أهم العوامل التي تحفز الشباب على الهجرة منها اتساع مشكلة انتشار البطالة وعدم توفر البنية المادية والاجتماعية وتدهور الخدمات الأساسية بالاضافة الى انعدام الأمن الانساني مشددا على ضرورة تبني الدولة خطة وطنية شاملة وموحدة للشباب تعتمد على مبدأ دعم المشاريع الشبابية التي تعمل على خلق فرص عمل وتنشيط الاقتصاد للحد من البطالة بالاضافة الى ضرورة اشراك الشباب في العملية السياسية وصنع القرار واتاحة لهم حرية الرأي والتعبير خاصة في القضايا التي تخصهم.

وتأسف أمجد على ما يحدث من ضياع الشباب وموتهم من خلال خوضهم غمار الهجرة غير الشرعية وقال إننا نستقبل بين الفينة وأخرى نبأ فقدان وغرق شباب في عمر الزهور يلقون مصيرهم في المياه الدولية وممرات التهريب وقبالة شواطيء بلدان اللجوء بحثا عن الحياة الكريمة وتابع إن هجرة الشباب أصبحت من المشاكل الشائعة وهي في زيادة مستمرة رغم ما يتعرضونه من مخاطر .

وكان النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو قد أكد خلال مخاطبته فعاليات مؤتمر الشباب الذي عقد مؤخرا بالخرطوم وقوفه ومساندته لمشاريع الشباب ورعايتها بشكل كامل من أجل تحقيق تطلعاتهم ابتداء من المناهج التعليمية وحتى جميع مراحل التعليم بجانب دعمهم لمشاركتهم في الحياة العامة والسياسية، مشددا على عدم تركهم فريسة لجماعات الهوس الديني وعدم تركهم يتجهون الى الهجرة غير المنظمة داعيا مؤسسات الدولة الاهتمام بقضايا الشباب خاصة محور التدريب والتأهيل .

 

الوطن



انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

   

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.