مجلة علمية تكشف عن الريجيم “الواقعي” الأكثر كفاءة لإنقاص الوزن بأسبوع

كشفت مجلة طبية متخصصة عن نمط غذائي من شأنه أن يحدث خسارة أسبوعية في الوزن بأقل جهد وحرمان ممكن من الأطعمة المنوعة، وذلك من خلال اتباع عدد من التوصيات.

يؤكد خبراء التغذية على ضرورة بناء أحلام واقعية لخسارة الوزن، حيث لا يمكن للإنسان خسارة الوزن الكبير خلال أسبوعين فقط، لأن ذلك، وبحسب العلماء، قد يؤدي إلى أضرار كبيرة في جسم الإنسان، وهو أمر غير واقعي ولا يمكن أن يحدث بهذه السرعة إلا مع مخاطر شديدة.

وبحسب مجلة “webmd” الطبية المتخصصة، يؤكد العلماء أن إنقاص الوزن الطفيف (الأكثر واقعية) هو أفضل طريقة للمضي قدمًا للحصول على جسم جميل ورشيق.

ويعتبر الهدف الواقعي والصحي لفقدان الوزن هو عبارة عن “خسارة نصف كيلو غرام إلى كيلو غرام فقط في الأسبوع الواحد من أجل الحصول على إنقاص وزن بطريقة صحية”، اقرأ أيضا: (فيتامين نقصانه يسبب السمنة وتراكم الدهون ويصنف رقم 1 لتحصين المناعة).

أي أنه يجب أن تقلل معدلات السعرات الحرارية اليومية من 500 إلى 1000 سعرة حرارية عن طريق تناول كميات أقل وممارسة الرياضة بشكل أكبر واتباع ديناميكيات معينة تساعد في ذلك، وقدمت المجلة عدة نصائح كفيلة بإنقاص الوزن بشكل “واقعي”، وهي:

الإكثار من الخضراوات والفواكه ذات الألياف
أكد المقال أن تناول الكثير من الخضار الخضراء أو الفواكه ذات الألياف كفيلة بإنقاص الوزن بسرعة.

وتساعد الألياف الكثيرة في الخضار والفواكه على منح الشعور السريع بالشبع لفترة طويلة، بالإضافة إلى أنها تحتوي على العديد من الفيتامينات والمعادن التي تحتاجها أجسامنا للبقاء بصحة جيدة.

المشروبات الغازية والكحول “خط أحمر”
أكد المقال على ضرورة الابتعاد عن أي مشروبات تتضمن نسب من السكر مثل المشروبات الغازية بأنواعها أو الكحول.

وجاء في المقال: “نحن نأخذ الكثير من السعرات الحرارية المتخفية على شكل مشروبات سكرية، كحولية وغير كحولية. يمكنك استبدالها بالماء أو شراب جوز الهند والشاي الأخضر”.

حذرت المجلة من بعض المأكولات الشائعة والشهيرة والتي تسبب السمنة، على رأسها المعكرونة ومنتجات القمح بشكل عام مثل الخبز أيضا، حيث إن “الجسم يحول القمح إلى سكر أسرع من أي طعام أخر. بدلًا من ذلك، تناول منتجات الحبوب الكاملة”.

وقف الكربوهيدرات تماما
يساعد الحد من تناول الكربوهيدرات على إنقاص الوزن بشكل سريع، حيث يمتص الجسم الكربوهيدرات بسرعة كبيرة مما يجعل الإنسان يشعر بالجوع بعد فترة قصيرة جدا.

ويؤدي استهلاك الكربوهيدرات إلى تراكم الدهون في البطن ومناطق الجسم المختلفة، مما يجعل فقدان الوزن أمرًا صعبًا، اقرأ أيضا: (البطاطس تسبب 3 مخاطر جسيمة منها “أفعوانية” السكري والضغط).

البروتين هو الأساس
بحسب المقال، يجب أن يكون “البروتين” هو المكون الرئيسي في نظامك الغذائي خلال هذه الأسابيع التي تتبع فيها هذا النظام الغذائي.

ويستهلك جسم الإنسان طاقة أكبر في هضم البروتين أكثر من الكربوهيدرات. لذلك، يستخدم الجسم المزيد من السعرات الحرارية لهضم البروتين وامتصاصه، ويمنح شعورا بالشبع يستمر لفترة طويلة، ويوصي الخبراء بالدجاج والأسماك للحصول عليه.
5 أكواب من الشاي الأخضر لكن القهوة شيء آخر
نصح المقال جميع من يرغب بالحصول على نتائج مضمونة بتناول 4 إلى 5 أكواب من الشاي الأخضر يوميًا. يسمح بفنجان واحد من القهوة يوميًا فقط.

تشير الدراسات إلى أن الزبادي قليلة الدسم تحتوي على نسبة عالية من السكر، لذلك نصح الخبراء بتناول الزبدة الحقيقية واللبن والحليب والجبن، ولكن مع تخفيض أحجام الحصص وتقليلها بشكل كبير.
الماء هو المفتاح الأول
اعتبر المقال أن الماء هو “أحد أفضل الأدوات في عملية الكفاح من أجل خسارة الوزن الزائد بسرعة. ويساعد الماء على تطهير الجسم من السموم ويحسن أداء الجهاز الهضمي”.

يعد الحد من تناول الملح أمرًا مهمًا بشكل كبير لجميع من يحلم بتخفيض وزنه ويعتبر الحد من الملح أو تقليله إلى كميات كبيرة من أفضل الأدوات الناجعة.

ويسبب الملح الزائد احتباس الماء في الجسم (في داخل الخلايا). حيث يشكل الماء حوالي 55 إلى 60 % من وزن الجسم. لذلك نصح المقال بعدم تناول الملح لمدة أسبوعين للحصول على نتائج سريعة.

الرياضة شيء أساسي
بحسب المقال، إذا كنت تريد نتائج واضحة خلال أسبوعين فقط، ستحتاج إلى ممارسة الرياضة كل يوم، يجب على الإنسان تخصيص ساعة واحدة في اليوم لممارسة الرياضة على الأقل.

النوم يساعد على فقدان الوزن
نوه المقال إلى أن النوم ضروري جدا في عملية إنقاص الوزن، بعكس السهر تماما، حيث يستهلك جسم الإنسان كميات كبيرة من الطعام لتعويض انخفاض طاقة الجسم، ويوصي الخبراء بالنوم 8 ساعات على الأقل كل يوم.

الحمية المثالية لدعم هذا النظام هي حمية “البحر المتوسط”
تعتبر حمية البحر الأبيض المتوسط ​​من أفضل الحميات العالمية لفقدان الوزن، لأنها تؤدي توازن ممتاز في مستويات الجلوكوز (السكر) في الدم وتقليل خطر الإصابة بالاكتئاب وتقلل من خطر الإصابة بالالتهابات والنوبات القلبية والكثير من الأمراض. وقدم المقال عدة نصائح ترتكز عليها هذه الحمية، وهي:

1- الاعتماد على زيت الزيتون: زيت الزيتون غني بالأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة، والتي قد تحسن مستويات كوليسترول البروتين الدهني عالي الكثافة (HDL) (الكوليسترول الجيد).

2- تضمين الأسماك: تحتوي أسماك السلمون والسردين والماكريل على بروتينات جيدة وغنية بأحماض أوميغا 3 الدهنية الصحية للقلب والدماغ.

3- الخضار: يجب تضمين وجبتين من الخضار يوميا على الأقل.

4- الحبوب الكاملة: يعتبر طبق ساخن من دقيق الشوفان مثالي جدا لوجبة الإفطار. حتى الفشار عبارة عن حبوب كاملة جيدة عند تحضيرها بلا زبدة.

5- المكسرات: اللوز والكاجو والفستق يمكن أن تكون وجبات خفيفة مرضية للبعض. فهي منخفضة السعرات الحرارية، وكذلك منخفضة السكر والصوديوم. وتحتوي على ألياف ومعادن، مثل البوتاسيوم.

6- الفاكهة كبديل عن الحلوى: الفاكهة مصدر جيد للألياف و”فيتامين ج” ومضادات الأكسدة. ويعتبر تناول الفاكهة الطازجة وسيلة مرضية لتعويض الجسم عن الحلوى الشهية.

7- النبيذ: بحسب الخبراء والأبحاث، يجب على النساء الالتزام بحصة 3 أونصات ويجب على الرجال الالتزام بحصة 5 أونصات من النبيذ يوميًا من أجل حرق دهون الجسم.

المصدر : سبوتنيك



اضغط هنا للإنضمام للواتسب او هنا


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.