عائلة دلال عبد العزيز ترفض زراعة رئة جديدة لها بعد تدهور حالتها

لا تزال الفنانة المصرية دلال عبدالعزيز، تعاني من مضاعفات الإصابة بفيروس كورونا قبل ثلاثة أشهر، وترقد في قسم العناية المكثفة في أحد المستشفيات الحكومية.

زراعة رئة
وكشفت مصادر طبية من داخل المستشفى، أن حالة دلال عبدالعزيز لا تزال صعبة وتحتاج متابعة مستمرة، حيث أنها تعاني من تليف فى الرئة وهو أحد المضاعفات التي تتنج عن الإصابة بفيروس كورونا.

ولفتت المصادر التي نقلت عنها صحيفة (الوطن) المصرية، إلى أن الفنانة ستكون بحاجة لوضعها على جهاز أكسجين حتى إذا ما تقرر نقلها للمنزل.

وفجرت المصادر مفاجأة، حين كشفت أنه قبل نقل دلال عبدالعزيز إلى مستشفى آخر لتلقي العلاج، فقد اُقترح في المستشفى الأول إجراء عملية زراعة رئة لها لكن أسرتها رفضت بشدة لخطورة العملية.

العائلة تطلب تقليل الطاقم الطبي
وعادت المصادر لتؤكد أن دلال عبدالعزيز لا تزال لا تعلم بوفاة زوجها الفنان سمير غانم، وأن الأسرة تتخوف بشدة من وصول هذا الخبر إليها، ما سيجعل حالتها الصحية تزداد سوءًا، ولذلك شددت الأسرة على الطاقم الطبي بعدم تداول أي أخبار أمامها.

وطلبت الأسرة، بحسب المصادر، من إدارة المستشفى تقليل عدد أفراد الطاقم الطبي المشرف على متابعة حالتها الصحية لضمان عد معرفتها بخبر وفاة زوجها سمير غانم.

وطن يغرد خارج السرب



اضغط هنا للإنضمام للواتسب او هنا


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.