منها حكة الجلد و اصفرار العين…أعراض تشير إلى الإصابة بالكبد الدهني

تكمن خطورة الأمراض في إخلالها ببعض الوظائف الحيوية التي تؤديها أعضاء الجسم، وهو ما يفسر خطورة الدهون الزائدة في الكبد على الصحة بشكل عام، خاصة وأنها من الأعضاء التي لا تحتوي على أي دهون.

ومما يزيد خطورة المرض، هو أن أعراض دهون الكبد عادة ما تكون غير ملحوظة في مراحلها المبكرة، إلا أنها ترتبط بحالات أخرى مثل السمنة والسكري وارتفاع ضغط الدم ومستويات الكوليسترول غير الطبيعية.

وتتمثل الأعراض الخطيرة لدهون الكبد في عدد من العلامات الخطيرة، والتي تنذر مجتمعة بخطورة الوضع.

حكة الجلد: بشكل عام، قد تكون الكبد مصدرًا للحكة بشكل واضح، وقد يصاب جسم الإنسان بحكة في الجلد بشكل متكرر نتيجة الكبد الدهني، وهو ما يستلزم مراجعة الطبيب لمعرفة الحالة الطبية.

الارتشاح الشحمي: حذر البروفيسور الفرنسي المتخصص في المعدة والأمعاء والكبد بمستشفى تولوز الفرنسية، كريستوف بورو، من أن ارتفاع نسبة الدهون في الكبد إلى 30% أو أكثر، يضاعف احتمالية الإصابة بالارتشاح الشحمي، مما يؤدي إلى ترسب الدهون الثلاثية في الخلايا، مما يؤدي إلى تليف الكبد وارتفاع احتمالية الإصابة بالسرطان.

الوحمة الوعائية: يؤدي ارتفاع نسبة الدهون في الكبد إلى إصابة الجسم بالعناكب الوعائية، والتي تعرف بـ”الوحمة الوعائية”، وهي حالة طبية تشهد توسعًا للأوعية الدموية على شكل شبكة عنكبوت تحت سطح الجلد في القسم الأعلى من الجسم والبطن.

اصفرار العين: يعد تغير لون بياض العين إلى الأصفر، من أبرز العلامات الواضحة على إصابة الإنسان بالكبد الدهني، وهو أيضًا إشارة واضحة إلى تطور المرض إلى تليف واضح في الكبد، ولذلك يجب الالتفات المبكر لهذا العرض.

البول الداكن والبراز القطراني: يشير البول الداكن بشكل عام إلى خلل في وظائف الجسم، وهو أيضًا من العلامات المميزة لمرض الكبد الدهني، كما يؤدي أيضًا المرض إلى ما يعرف بـ”البراز القطراني”، أي ميل البراز إلى اللون الأسود.

تورم البطن: يتضح لدى المصابين بالكبد الدهني تورم في أسفل البطن، وهو عرض يمكن تفسيره من خلال زيادة حجم الكبد عن الحجم الطبيعي، أو من خلال النزيف الداخلي الذي قد يصاحب المرض في بعض المراحل.

التقيؤ: تتسبب زيادة الدهون في الكبد إلى تقيؤ الدم بصورة مستمرة، وهو ما يرجع بشكل رئيسي إلى دوالي المعدة، ويسببها دهون الكبد.

المصدر : أخبار 24



اضغط هنا للإنضمام للواتسب او هنا


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.