ابتكار اختبار منزلي بسيط وبسعر زهيد يكشف سلالات كورونا المختلفة

طور باحثون من أمريكا اختبارا منزليا بسيطا وبسعر زهيد، للتأكد من الإصابة بفيروس “كورونا” المستجد، أثبت كفاءته في الكشف عن سلالات كورونا المتحورة “ألفا” و”بيتا” و”غاما”.

تقوم فكرة الاختبار الذي طوره باحثون من جامعة هارفارد ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا وبعض مستشفيات في مدينة بوسطن الأمريكية، ويحمل اسم “شيرلوك”، المستوحى عن اسم روايات المحقق البريطاني الشهير “شيرلوك هولمز” حول إجراء اختبار داخل المنزل باستخدام عينة من اللعاب، بحسب موقع “جين” العلمي.

وأثبت الباحثون فاعلية جهاز “شيرلوك” بعد استخدامهم عينات لعاب 27 مريضا بـفيروس كورونا و21 آخرين غير مصابين بالمرض، واكتشفوا أن اختبارهم حدد المرضى بشكل صحيح بنسبة 96 بالمئة، وغير الحاملين للمرض بنسبة 95 بالمئة.
و”شيرلوك” هو عبارة عن جهاز صغير يعتمد على تقنية تعديل الجينات المعروف باسم “كريسبر”، ويتكون من غرفتين، الأولى لتحضير عينة ساخنة والثانية عبارة عن غرفة تفاعل ليست مدفأة.

وكل ما على الشخص فعله هو البصق في غرفة تحضير العينة، ثم إشعال حرارة الجهاز، ثم الانتظار بعدها فترة تتراوح من 3 إلى 6 دقائق لكي يدخل اللعاب في المرشح، بعدها يتم إزالة الفلتر ونقله إلى عمود داخل حجة التفاعل.

بعد ذلك يتم الدفع بمكبس يشبه المحقن من أجل وضع الفلتر داخل الحجرة، ويتم ثقب خزانا للمياه من أجل تنشيط تفاعل “شيرلوك”.

وبعد الانتظار 55 دقيقة، يبين المصباح الملون في غرفة التفاعل ما إذا كان هناك وجود عدوى بـ(كوفيد-19) أم لا من خلال إشارة الفلورسنت.

وبخلاف الجهاز، فإن الباحثون وفروا تطبيق مصاحب له على الهواتف الذكية يقوم بتحليل وحدات البكسل التي يتم رصدها بواسطة كاميرا الهاتف من أجل تشخيص إيجابي أم سلبي.

ومن أجل التغلب على احتمالية أن يكون اللعاب يحتوي على نتائج إيجابية كاذبة، فقد أضاف العلماء له مادتين كيماويتين تُسميان “إي جي تي إيه” و”دي تي تي”، وقاموا بتسخين العينة إلى 95 درجة مئوية لمدة 3 دقائق.

المصدر : سبوتنيك



انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

   

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.