توقعات بدخول أعداد كبيرة من اللاجئين الإثيوبيين إلى البلاد عبر معبر حمداييت

سودافاكس _كشف مدير مركز استقبال حمداييت، يعقوب محمد يعقوب، عن دخول أعداد كبيرة من اللاجئين الإثيوبيين إلى البلاد مؤخراً أعقاب اندلاع الحرب بين الجيش الفدرالي وجبهة تحرير تقري.

وتوقع يعقوب، في تصريح لمصادر مطلعة دخول أكثر من 3 الآف لاجئ إثيوبي من قومية التقراي عبر معبر حمداييت الحدودي بولاية كسلا خلال الأيام القادمة، وأشار تحسب إدارته للأمر.

في غضون ذلك، قالت مصادر مطلعة من مدينة الحمرة الإثيوبية بإقليم التقراي إن الجيش الفيدرالي قام بإطلاق سراح أكثر من (3) آلاف شخص من قومية التقراي كانوا مسجونين في عدد من المخازن بمدينة الحمرة تم توقيفهم خلال الفترة الماضية، وأضافت “إن معظم المفرج عنهم ينتمون لقومية التقراي الذين رفضوا الخروج من المدينة إبان فترة الحرب في الإقليم المنكوب”.

ويشهد الإقليم المحازي لولاية القضارف بحسب صحيفة الحراك السياسي، حرباً طاحنة بين الجيش الفيدرالي الإثيوبي وجبهة تحرير التقراي منذ نوفمبر من العام 2020 أعقاب عملية أطلقتها الحكومة الإثيوبية تحت مُسمى “إنفاذ القانون” بعد تمرد جبهة تحرير التقراي ومهاجمة قوة تتبع للجيش الفيدرالي فى عاصمة الإقليم مقلي.

وأرجعت المصادر أسباب الإفراج عن (3) آلاف شخص إلى عجز القوات الفيدرالية من توفير الغذاء لهم أعقاب نذر مجاعة وشيك بالإقليم، على خلفية النقص الحاد في المساعدات الإنسانية بسبب الحرب الدائرة في الإقليم منذ شهور.

 



اضغط هنا للإنضمام للواتسب او هنا


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.