هل تفرط في الحمية الغذائية؟.. 8 علامات تكشف إدمان “الدايت”

سودافاكس _ يلجأ كثيرون إلى نظام الحمية الغذائية من أجل التخلص من الوزن الزائد والاحتفاظ بجسد رشيق أو نحيف، لكن البعض يذهب بعيدا في الحمية إلى حد الإدمان، وهو أمر له عواقبه، وفق خبراء.

وكان من بين هؤلاء الذين عانوا من الهوس بشأن الحمية، المغنية الأميركية الشهيرة بيونسيه، التي قالت إنها تعاني نفسيا من طريقة الحمية القديمة، وفق صحيفة “الصن” البريطانية. ( بحسب أخبار 24 )

وقالت إنها أمضت الكثير من الوقت في اتباع وجبات النظام الغذائي مع ممارسة الرياضة، فيما يعتبره خبراء اعتقاد خاطئ.

وذكر خبراء في عيادة (Delamere Health) أن ما مرت به بيونسيه يسمى “ثقافة الدايت”، التي تعني الاعتقاد بأن نحافة الشخص تأتي قبل صحة الشخص وعافيته.

وقالوا: “نحن نواجه ثقافة نظام الحمية كل يوم، لكن معظم الناس لا يدركون ذلك، لأنه متأصل بعمق في مجتمعنا بحيث يبدو طبيعيا تماما”.

وعدد الخبراء عددا من علامات إدمان الحمية الغذائية:

  • الشعور بالذنب أو الخجل من تناول الطعام.

  • ممارسة التمارين الرياضية لمجرد حرق عدد معين من السعرات الحرارية.

  • قمع الشهية بأشياء مثل الماء أو القهوة.

  • تجنب الأماكن الاجتماعية التي تتطلب استهلاك الطعام.

  • الشعور بالذنب أو الخجل من تناول الطعام.

  • الغيرة تجاه الآخرين بسبب الوزن أو صورة الجسم.

  • تخزين مشاعر سلبية تجاه صورة الجسد.

وبحسب العيادة البريطانية، فإن “ثقافة النظام الغذائي هي تمجيد لفقدان الوزن، وهي تشوش على أحكامنا وقراراتنا بشأن ما نشعر به”.

وتابعت: “يمكن أن تؤثر سلبا على صحتك العقلية من خلال تأجيج الأفكارالوسواسية والسلبية تجاه الأكل وممارسة الرياضة”.

وأردفت: “يمكن لثقافة النظام الغذائي في كثير من الأحيان أن تثير مشاعر الخزي والذنب والإحراج وتدني قيمة الذات”.



اضغط هنا للإنضمام للواتسب او هنا


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.