رئيس شركة زين يهاجم صلاح مناع ويقول: أنا والله الراجل الذي يبتزاني أمه ما ولدته لسه

سودافاكس _كشف الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لـشركة زين – السودان عن قيام صلاح مناع الذي تجري محاكمته في بلاغ من شركة زين عن قيام مناع بتوسيط الفريق أول عبد الفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة ونائبه حميدتي من أجل التصالح وكذلك وسط توت من جنوب السودان.

ووجه عروة حديثه لمناع (أين كنت عندما حاربنا لصالح البلد والله الناس الحاربناهم، الجنوبيين أرجل منهم كلهم وعندما نذهب لبلدهم يشيلونا فوق رأسهم، وأنا عندي معهم تجربة فهم أوفى من أهلنا).

وحكى عروة القصة الشهيرة عندما قاد الطائرة بنفسه وقام بإجلاء موظفي شركة زين من مدينة جوبا عند إندلاع الحرب، حيث نفذ المهمة بنجاح وقام ضباط الحركة الشعبية بتحيته عسكريا وأشادوا بشجاعته وقالوا له بنحبك لأنك راجل وأضاف عروة بحسب إستماع كوش نيوز للتسجيل الصوتي المتداول ، إنه الوفاء .

وقال عروة أنه قال لحميدتي بعد توسط الأخير أن مناع لا يريد صلحاً أنه يريد شطب البلاغ ثم يظهر كبطل وتظهر زين كشركة حرامية وخونة ومهربين المليارات، ولم يرجع حميدتي مرة أخرى لأن عروة طلب أن يقول مناع الحقيقة أمام المحكمة ولأن حميدتي يعرف أن كلام مناع أعوج.

وأضاف عروة أن مناع بجهة يوسط وبجهة يريد إبتزازهم وقال (يا حبيبي أنا والله الراجل الببتزاني أمه ما ولدته لسه) وقال عروة: أنا والله رغم إصابتي بالسرطان وأتعالج في أمريكا والحمد لله الأن اموري ماشة كويسة، وقاعد وما بخليهم والله أنا ما بخاف من جنس ديل والله لو عندي صحة بجيهم في السودان حتى لو يرموني في السجن عشرومية سنة والأن أنا ما بخليهم لو يكسروا رقبتهم ما بخليهم، وحتشوفوا أنا حا أعمل فيهم شنو بس يبقوا رجال يركزوا .

وقال عروة (أنا المحيرني الأن غير أخونا الشجاع الدكتور جبريل إبراهيم مافي زول قادر يتكلم عليهم لأنه في غفلة من الزمن بقينا في المرمطة النحنا فيها دي وقال عروة أن الثورة التي حدثت في السودان هي ثورة شباب مظلوم وقلتها من قبل لموظفي زين عبر فيديو قبل سقوط النظام السابق).

وقال عروة (الوقت داك هم عملاء لصالح صلاح قوش وكان يدفع لهم ، وعليهم عند الزنقة أن لا يهربوا ، وناس هوانات ما بخوفونا وأنا قاعد بس ربنا إذا توفاني في غيري ما حا يخليهم وإذا حييت في الدنيا والله إقتص لكل الناس الذين ظلموا ).

 



اضغط هنا للإنضمام للواتسب او هنا


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.