مجموعة تابعة لحركة مسلحة تعتدي على كوادر طبية بمستشفي (مورني) في غرب دارفور

قالت لجنة أطباء ولاية غرب دارفور إنّ مجموعة تتبع لإحدى الحركات المسلحة قامت “الأربعاء” بالإعتداء بالضرب على مجموعة من الكوادر الصحية بمستشفى مورني الريفي بمحلية كرينك.

 

وأضافت اللجنة في بيان : (شمل المُعتدى عليهم كبار سن تجاوزو الستين من العمر وسيدات، في خروج عن كل الأعراف والأخلاق)، مشيرةً إلى أنها الحادثة الثالثة خلال أسبوع واحد.

 

وحمّلت اللجنة الحكومة واللجنة الأمنية وأجهزتها العسكرية المسؤولية، وأمهلت السلطات ٤٨ ساعة للقبض على الجناة ومباشرة الإجراءات القانونية تجاهم، وإلا ستكون هناك موجة تصعيد غير مسبوقة تشمل كل أرجاء الولاية.

 

وأدانت في بيانها كل الإعتداءات التي تمت، وكان آخرها أحداث هذا الأسبوع الذي بدأ بالإعتداء على المدير الطبي لمستشفى الجنينة التعليمي ومن ثم الاعتداء على كادر التمريض بحوادث مستشفى الجنينة وأخيراً ما تم في مستشفى مورني، بحسب البيان.

 

وقالت اللجنة: لا يمكن تبرير هذه الإنتهاكات تحت أي من دعاوي التقصير، إذ أن هناك طرق ووسائل للتظلم والمحاسبة يعرفها الجميع ولا كبير على القانون، وأن الكوادر التي تعمل تحت ظروف غاية في السوء لا تتحمل نتائج إنهيار النظام الصحي.

 



انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

   

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.