السودان وتشاد يتفقان على مواجهة التحديات وتفعيل الإتفاقيات المشتركة

سودافاكس _ عقد الجانبان السوداني والتشادي جلسة مباحثات ثنائية بالقصر الجمهوري اليوم، حيث ترأس وفد السودان، رئيس مجلس السيادة الإنتقالي الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان، فيما ترأس الجانب التشادي الجنرال محمد إدريس ديبي رئيس المجلس العسكري الإنتقالي، وذلك بحضور اعضاء الوفدين .

وبحسب سونا، رحب رئيس مجلس السيادة الإنتقالي الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان، في جلسة المباحثات، بزيارة رئيس المجلس العسكري الإنتقالي للبلاد، مشيداً بتميز العلاقات والروابط التاريخية والأزلية بين البلدين لافتاً للدور الكبير الذي لعبه الرئيس الراحل إدريس ديبي في تقوية أواصر التعاون والعلاقات بين السودان وتشاد.

وقال البرهان ” بدأنا عملا مشتركا كبيرا بين البلدين ويجب علينا تطويره، داعيا إلى أهمية التعاون في كافة المجالات، السياسية والأمنية والاقتصادية، ودعم التعايش المجتمعي، مبينا أن هناك العديد من إتفاقيات التعاون بين البلدين يجب تفعليها لمصلحة الشعبين.

وشدد رئيس مجلس السيادة على ضرورة التعاون والعمل سوياً لمواجهة التحديات التي تواجه البلدين والمتمثلة في الإرهاب والجماعات المتطرفة، مؤمناً على أهمية تفعيل إتفاقية التعاون الأمني الموقعة بين السودان- تشاد – ليبيا والنيجر في انجمينا في العام 2018 لتأمين الحدود.

من جانبه عبر الجنرال محمد إدريس ديبي رئيس المجلس العسكري الإنتقالي التشادي، عن شكره وتقديره للسودان حكومة وشعباً على حفاوة الإستقبال، لافتا إلى تطور وأزلية العلاقات المتميزة بين البلدين، منوها إلى دور الرئيس الراحل إدريس ديبي في تعزيز وتطوير تلك العلاقات.

وقال ” لدينا قدرة وإرادة سياسية لمواجهة التحديات والقضايا التي تواجه البلدين ” وزاد قائلا ” بلادنا تمر بفترة إنتقالية ، ونأمل الدعم من السودان باعتباره دولة جارة وصديقة لنا”

وأكد ضرورة تفعيل إتفاقيات التعاون المشترك بين البلدين، مشيراً إلى أن تجربة القوات المشتركة تعد انموذجاً، داعيا إلى تطويرها.

وأمن رئيس المجلس العسكري الإنتقالي التشادي، على أهمية التكامل وتضافر الجهود والتعاون المشترك مع الاتحاد الأفريقي ، في مجال تأمين الحدود، ومكافحة الإرهاب والتفلتات الأمنية عبر الحدود.

وعقد الرئيسان جلسة مغلقة بالقصر الجمهوري، تناولت سبل تعزيز وتطوير العلاقات الثنائية بين البلدين، وعدداً من القضايا ذات الإهتمام المشترك.

يذكر أن الجانب السوداني في المباحثات، ضم وزراء الدفاع والداخليه والأمين العام لمجلس السيادة الإنتقالي ومدراء المخابرات العامة، والاستخبارات العسكرية، فيما ضم الوفد التشادي السيد شريف محمد زين وزير الخارجية والتكامل، سليمان أبكر وزير الأمن العام والهجرة، الجنرال بشارة عيسى رئيس هيئة الأركان المشتركة وعضو المجلس العسكري، عبد الكريم إدريس ديبي نائب مدير المكتب المدني للرئيس، الجنرال الطاهر قردة عضو المجلس العسكري، أحمد كوبري مدير الأمن العام .



انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

   

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.