خلو الشوارع من المارة وتعطّل الإنترنت في جنوب السودان

سودافاكس _ أفادت تقارير صحفية، الأثنين، أنّ خدمات الإنترنت تعّطلت في جنوب السودان، في وقتٍ انتشرت قوات الأمن في الشوارع بعد أنّ دعا نشطاء للاحتجاجات ضد حكومة الرئيس سلفا كير، لتبدو العاصمة جوبا أهدأ من المعتاد حيث آثر السكان البقاء في منازلهم.

والأحد، دعا تحالف من النشطاء، لتجمّعات تطالب باستقالة سلفاكير بحسب باج نيوز.

وأشارت وكالة سبوتنيك، الأثنين، إلى أنّه لم يكن هناك أيّ مؤشرٍ بحلول منتصف الظهر على حدوث تجمعات كبيرة في الشوارع في جوبا، وقال بعض النشطاء لوكالة “رويترز” إنهم مختبئون لأسباب أمنية.

وقالت الشرطة إن النشطاء لم يسعوا للحصول على إذن للاحتجاج وبالتالي فإن أي مظاهرة كبيرة ستكون غير قانونية.

وأوضح المتحدث باسم الشرطة دانييل جوستين بولوني: “لقد نشرنا القوات على الأقل للحفاظ على النظام في حالة حدوث أي مشكلة. هذه القوات في الشوارع من أجل سلامتك”.

ولم تكن بيانات الهاتف المحمول التي تسمح بالوصول إلى الإنترنت متاحة على شبكة “إم تي إن” في وقت متأخر من يوم الأحد، وبحلول صباح يوم الاثنين، أوقفت أيضا على شبكة “زين”.

وقال ألب توكر، مدير “نت بلوكس”، وهي مجموعة مقرها لندن تراقب اضطرابات الإنترنت، إنها رصدت “اضطرابا كبيرا في خدمة الإنترنت في جنوب السودان ابتداء من مساء الأحد، بما في ذلك الشبكات الخلوية الرائدة”.

ويتهم النشطاء حكومة كير بالفساد والفشل في حماية السكان أو توفير الخدمات الأساسية، فيما تنفي الحكومة مرارا مزاعم حقوقية وجماعات مدافعة عن الانتهاكات والفساد.



انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

   

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.