كباية القهوة في خطر .. بسبب فيتنام والبرازيل

يهدد الإغلاق العام في فيتنام بسبب وباء كورونا الإمدادات العالمية للبن حيث لا تزال أكبر مدينة لإنتاجه في دول جنوب شرق آسيا مغلقة.

وتخضع موانئ التصدير في مدينة هوشي منه الفيتنامية لقيود سفر صارمة بعد الارتفاع الحاد في عدد حالات الإصابة بسلالة دلتا من فيروس كورونا.

وتعد فيتنام منتجا رئيسيا لبن الروبوستا، الذي تتميز حباته بالمذاق المر وتستخدم في إعداد القهوة سريعة التحضير وبعض خلطات الإسبريسو.

وارتفعت أسعار الجملة، هذا العام، لحبوب الروبوستا بنحو 50 في المئة حتى الآن.

ويعني إغلاق مدينة هوشي منه، الواقعة في جنوب شرقي البلاد، أن المصدرين الفيتناميين يواجهون المصاعب في نقل البضائع، بما في ذلك حبوب البن، إلى الموانئ للشحن إلى جميع أنحاء العالم.

وتمثل قيود السفر مشكلة أخرى للمصدرين الذين يواجهون بالفعل نقصا خطيرا في حاويات الشحن وارتفاعا كبيرا في التكاليف.

وتعد مدينة هوشي منه وموانئها جزءا رئيسيا من شبكة الشحن العالمية التي تمتد من الصين إلى أوروبا.

ودعت جمعية البن والكاكاو الفيتنامية ومنظمات تجارية أخرى حكومة البلاد إلى تخفيف القيود للمساعدة في تجنب المزيد من التأخير في الشحنات والتكاليف المترتبة على هذا التأخير.

وفي الأسبوع الماضي، استجاب وزير النقل الفيتنامي للمطالب من خلال إصدار أوامر للسلطات الإقليمية في جنوب البلاد باتخاذ الإجراءات اللازمة لتخفيف الأعباء غير الضرورية على نقل البضائع، بما في ذلك القهوة.

وليست المصاعب التي يواجهها المنتجون الفيتناميون سوى أحدث مشكلة تواجه صناعة القهوة في العالم.

فقد شهدت البرازيل، أكبر منتج لحبوب بن أرابيكا الفاخرة في العالم، تأثر محصولها من البن بالجفاف والصقيع.

وأدى الصقيع الأسوأ في البرازيل منذ عام 1994 إلى ارتفاع تكلفة حبوب البن غير المحمصة إلى أعلى مستوياتها خلال ما يقرب من سبع سنوات.

ووفقا لبعض التقارير، كان ضرر الصقيع شديدا لدرجة أن بعض مزارعي البن قد يحتاجون إلى إعادة زراعة أشجار بن جديدة، ما قد يعني أن الأمر سيستغرق ما يصل إلى ثلاث سنوات لاستئناف الإنتاج.

BBC arabic



انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

   

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.