مسؤول بـ(التجارة) : الوزارة لا علاقة لها بأسعار السكر

سودافاكس – انتقد بعض تجار السكر اتهامات وزارة الصناعة للتجارة بتسببها في ارتفاع اسعار السكر موضحين بان للسكر المستورد أسعارا عالمية وبورصة وتساءل بعض التجار حول مسببات تراجع إنتاج السكر المحلي بالمصانع.

وبرأ تاجر سكر بالجملة بسوق بحري عيسى الحسن في حديثه بحسب صحيفة السوداني، وزارة التجارة من مسئولية زيادة السكر الراهنة.

مشيرا لانخفاض أسعار السكر حاليا بالاسواق وحدوث فجوة في السكر المحلي. واكد رئيس تجار الجملة بأم درمان فتح الله حبيب الله أن للسكر أسعارا عالمية وبورصة في دبي اضافه الى تكاليف ترحيل من مناطق الانتاج الى الاستهلاك، مشيرا الى أن نسبة الاستهلاك للسكر عاليه تقدر بنحو (70%).

مضيفا تسبب المشاكل الادارية وضعف الانتاج في ارتفاع الاسعار، داعيا الحكومة للتدخل لحل المشاكل الادارية خاصة وإن فاتورة السكر عالية اضافة الى رفع انتاجية المصانع وتقليل التكاليف .

وقال تاجر سكر جملة بالسوق المركزي الخرطوم إن هنالك فجوة كبيرة في السكر المحلي مقارنة بالمستورد، مبينا أن سعر جوال السكر عبوة 50 كيلو بلغ (14) الف جنيه، واوضح بان وزارة التجارة لاعلاقة لها بالسكر المحلي والذي يشهد ندرة وارتفاعا في الاسعار، وقال إن سعر الصرف والاسعار العالمية اضافة لتكاليف الترحيل وراء زيادة اسعار السكر المستورد.

أما المحلي فهو مسئولية وزارة الصناعة من حيث الوفرة وتكاليف الانتاج. وقال مسئول بوزارة التجارة إن اتهام الصناعة للتجارة بتسببها في ارتفاع الاسعار عار من الصحة.

واوضح أن وزارة التجارة مسئولة فقط عن السكر المستورد وتوفيره بينما تتحكم البورصة العالمية وتكاليف المستوردين في تحديد أسعاره .

 



انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

   

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.