«خطوة للقضاء على الفيروس».. من سم أفعى تطوير علاج فعال ضد كورونا

سودافاكس – اكتشف باحثون برازيليون أن جزيء في سم نوع من الثعابين يقضي على فيروس كورونا، ويمنع الإصابة به.

ووجدت الدراسة التي أجريت على مجموعة من القردة ونشرت في الإصدار الشهري لمجلة Molecules العلمية، أن الجزيء السام الذي تنتجه أفعى «جاراراكوسو» يثبط قدرة الفيروس على التكاثر في خلايا القرود بنسبة 75٪، وهي خطوة أولى محتملة نحو عقار مكافحة الفيروس المسبب لكورونا الأول من نوعه.

بدوره، قال رافائيل جيدو، الأستاذ بجامعة ساو باولو ومؤلف الدراسة: «لقد تمكنا من إظهار أن هذا المكون من سم الأفعى كان قادرًا على تثبيط بروتين مهم جدًا من الفيروس».

وأضاف «جيدو» في تصريحات نقلتها وكالة أنباء «رويترز»، أن الجزيء عبارة عن سلسلة من الأحماض الأمينية، يمكنها الاتصال بإنزيم من فيروس كورونا يسمىPLPro ، وهو أمر حيوي لتكاثر الفيروس، دون الإضرار بالخلايا الأخرى.

وأردف «جيدو» وفق ما أفادت المصري لايت، أن الجزيء معروف بالفعل بخصائصه المضادة للبكتيريا، ويمكن تصنيعه في المختبر، مما يجعل التقاط أو تربية الثعابين أمرًا غير ضروري.

وكشف «جيدو»، عن قلقه، أن تنقرض أفاعي جاراراكوسو، بعد نشر دراسته، وخصوصًا بعدما لاحظ بدء الناس بالفعل في البرازيل في البحث عن هذه الأفاعي.

ووفقًا لبيان صادر عن جامعة ولاية ساو باولو، التي شاركت أيضًا في الأبحاث، فإن الباحثون سيقومون بتقييم كفاءة الجرعات المختلفة من الجزيء وما إذا كان قادرًا على منع الفيروس من دخول الخلايا في المقام الأول من عدمه.

وأضاف البيان الصادر عن الجامعة، أنهم يأملون في اختبار المادة في الخلايا البشرية، دون أن يفصح البيان عن جدول زمني محدد لذلك.

جدير بالذكر «جاراراكوسو»، هو نوع من الأفاعي السامة للغاية تنتشر في أمريكا الجنوبية. وهي واحدة من أكثر الثعابين المخيفة في هناك، ويصل طولها في بعض الأحيان لنحو 2.20 متر.



اضغط هنا للإنضمام للواتسب او هنا


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.