حقيقة اكتشاف مصر جيشا فرعونيا غرق في قاع البحر الأحمر

سودافاكس – انتشر على منصات التواصل الاجتماعي بين المستخدمين الناطقين بالعربية، وخاصة المصريين، منشور يدعي أن باحثين من جامعة القاهرة عثروا على هياكل عظمية تعود لجيش أحد الفراعنة في البحر الأحمر.

المنشور الذي يحاول ربط الحدث بالقصة القرآنية والتوراتية عن خروج بني إسرائيل بصحبة النبي موسى، ادعى أن البعثة المصرية عثرت على “400 هيكل عظمي يعود تاريخها إلى القرن الرابع عشر قبل الميلاد”. لكنه ادعاء زائف.

وفي حين لم تصدر أي بيانات رسمية في هذا الصدد من جامعة القاهرة أو وزارة السياحة والآثار أو المجلس الأعلى للآثار أو أي جهة رسمة في مصر، نفى مسؤول بجامعة القاهرة هذا الخبر وفق ما أوردت سبوتنك.

ونقلت وكالة “فرانس برس” عن مسؤول العلاقات العامة في الجامعة، أشرف مدكور، قوله إن “الخبر غير صحيح، ولا توجد بعثة لجامعة القاهرة في البحر الأحمر”.

وأوضح مدكور أن البعثات الأثرية التابعة للجامعة أربعة فقط؛ اثنتان في محافظة المنيا (ًصعيد مصر)، وواحدة في منطقة سقارة بمحافظة الجيزة، والأخيرة في منطقة عين شمس بمحافظة القاهرة.



انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

   

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.