«أنا آسف وهشتغل حتى لو هشيل طوب» .. رسالة حسن شاكوش للموسيقيين

سودافاكس – وجه مطرب المهرجانات حسن شاكوش رسالة إلى محبيه وجمهوره فقط، أكد فيها تلاشي خلافه مع المطرب الشعبي رضا البحراوي.

وقال حسن شاكوش في فيديو عبر حسابه الشخصي على موقع «فيسبوك»: «لم اقصد إهانة الموسيقيين أو العازفين أو الطبالين، وفرقتي تضم قامات كبيرة في العزف والطلبة أكبر مني سنا وأكد لهم كل تقدير نظرا لفرق السن بيننا، واي مطرب ليس له قيمة بدون الفرقة الموسيقية، الفرقة 80% من نجاح المطرب وهي الستارة التي تنجحه».

وأضاف وفق ما رصدت المصري لايت: «عملت مع عدد كبير من الموسيقيين وأتعامل معهم بتواضع بعيد عن التناكة والفخامة على الإطلاق، عمري ما أغلط في أي عازف أو طبال».

وأوضح: «هذا الخطأ هو الأول لي في حياتي، تم التجاوز في حقي أنا ووالدتي، والأزمة تم تجاوزها وأنا ورضا وفرقته حبايب وإخوات، عمري ما تطاولت على أي شخص من الفرق الموسيقية ولهم مني كل احترام وتقدير».

وشدد شاكوش: «أنا لست شخص تنك، وأحافظ على رزقي، خوفا من ربنا، الموت أسرع من رمشة العين، أمي وأبي أغلى ناس في حياتي بعد ربنا، وأنا وحياة أمي لم أقصد الإهانة بأي عازف أو موسيقى، وقلت إذا كان الأب غير مسيطر في منزله يكون بلا حاكم لأولاده، وهو ما قصدته من مقولة إن إذا كان رب البيت طبال بنته تطلع رقاصة، أنا آسف، المقولة غير مقصودة».

وختم قائلًا: «راضي بحكم ربنا وقرارات نقابة المهن الموسيقية، آسف حقكم عليا متزعلوش، الكلام موجه لكل الموسيقيين والفرق المصرية، وكل تأخيرة وفيها خيرة، أغني على الفراشة علشان مقعدتش في البيت وهشتغل حتى لو هشيل طوب».



اضغط هنا للإنضمام للواتسب او هنا


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.