الخارجية السودانية تستدعي السفير الإثيوبي لدى الخرطوم

سودافاكس – استدعت وزارة الخارجية السودانية؛ السفير الإثيوبي لدى الخرطوم، على خلفية عثور السلطات السودانية خلال الفترة من 26 يوليو وحتى 8 أغسطس 2021، على عدد 29 جثة حملها نهر سيتيت شرق القرى المحاذية لمحلية ود الحليو بولاية كسلا، حيث قامت السلطات المختصة في الولاية بالإجراءات اللازمة بموجب أحكام قانون الإجراءات الجنائية لجمهورية السودان.

وأبلغت وزارة الخارجية، السفير الإثيوبي بأن الجثث تعود إلى مواطنين إثيوبيين من قومية التيغراي، تم تحديد هوياتهم بواسطة بعض الأفراد الإثيوبيين المقيمين بمنطقة ود الحليو.

وقد طلبت وزارة الخارجية من السفير الإثيوبي نقل ذلك لسلطات بلاده. جديرٌ بالذكر أنّ السودان يستضيف أعداداً كبيرة من اللاجئين الإثيوبيين الذين تزايد توافدهم في الآونة الأخيرة.

حيث حرصت حكومة السودان بحسب صحيفة السوداني، على الوفاء بالتزاماتها بموجب القانون الدولي، وبما تمليه عليها الأواصر الإنسانية نحوهم، كما رأت أن تكون معسكرات إيوائهم بعيداً عن الحدود الإثيوبية، حرصاً علي سلامتهم إلى جانب توفير الخدمات اللازمة لهم.

 



اضغط هنا للإنضمام للواتسب او هنا


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.