علماء فلك من الهواة يلتقطون لحظة اصطدام جسم غامض بالمشترى

سودافاكس – اصطدم جسم غامض بكوكب المشتري هذا الأسبوع، مما تسبب في وميض ساطع من الضوء التقطه علماء الفلك الهواة على بعد 382.76 مليون ميل من الأرض، فكان عالم الفلك الألماني هارالد باليسكي يراقب ظل قمر المشتري ، وهو يخلق كسوفًا للشمس في الغلاف الجوي لكوكب المشتري عندما اكتشف التأثير المحتمل.

ووفقا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية”، قال باليسكى: “فاجأني وميض من الضوء الساطع.. يمكن أن يكون له تأثير فقط”، وإذا تم تأكيد ذلك، فسيكون هذا الحدث هو ثامن تأثير مسجل على عملاق الغاز، فتم تحديد الأول في عام 1994.

130587 %D9%83%D9%88%D9%83%D8%A8 %D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B4%D8%AA%D8%B1%D9%89

أضاف باليسكي إنه نظر إلى كل إطار على أمل تحديد سبب الضوء، بعد رؤية الوميض الساطع، ووجد أن الفلاش كان في الغلاف الجوي للمشتري وبقي مرئيًا لمدة ثانيتين.

يصطدم كوكب المشتري بعشرات، وربما مئات، من الكويكبات كل عام وفق ما أفادت اليوم السابع، حيث يعمل الكوكب العملاق كجدار لمنع مثل هذه الأجسام من التأثير على الأرض، ومع ذلك، فإن التقاط مثل هذا الحدث نادر جدًا.

كما وثق عالم فلك من الهواة آخر في البرازيل الحدث، حيث عمل خوسيه لويس بيريرا على إعداد معداته في ساو كايتانو دو سول، في ولاية ساو باولو جنوب شرق البرازيل ووجه الترس نحو كوكب المشتري.

شارك بيريرا: “لدهشتي، لاحظت توهجًا مختلفًا على الكوكب، لكنني لم أهتم به كثيرًا لأنني اعتقدت أنه قد يكون شيئًا مرتبطًا بالمعايير المعتمدة، وواصلت المشاهدة بشكل طبيعي، وحتى لا أوقف عمليات الالتقاط الجارية خوفًا من تدهور الأحوال الجوية، لم أراجع الفيديو الأول.”

وكتب بيريرا: “لقد تحققت من النتيجة فقط بعد ذلك، عندما نبهني البرنامج إلى الاحتمال الكبير للتأثير وتحققت من وجود سجل بالفعل في أول فيديو سجلته، ثم أرسلت المعلومات إلى مارك ديلكرويكس من الجمعية الفلكية الفرنسية، الذي أكد أن الحدث الذي شوهد في اللقطات هو اصطدام.



انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

   

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.