الكشف عن أبعاد كارثة بيئية تهدد بقاء سكان نهر النيل علي قيد الحياة

سودافاكس – طالب مختصون في مجال العمل البيئي والمسوحات الاجتماعية والجيلوجية الدوله باتخاذ قرارات إستراتيجية تقضي بايقاف عمليات التعدين الأهلي عن الذهب بصحاري ووديان نهر النيل للحفاظ على ماتبقى من ثروات البلاد وحقوق الأجيال القادمة من الهدر وحفظ التوازن الطبقي بين مكونات المجتمع وماترتب عليه من فروقات.

وحذر د. سامي مصطفي الأمين العام للمجلس الأعلى للبيئة بنهر النيل من مغبة أضرار صحية وبيئية تهدد حياة الالف من الأهالي القاطنين بمواقع التعدين الأهلي كاشفاً في تصريحات للصحيفة الوطن
بأن كافة المنتجات الزراعية والحيوانية على امتداد مئات المزارع والمساحات الحضراء القائمه جنوب بربر من خضروات وأعلاف وخلافه مشبعة بالمواد الكيمائية وتحتوي على نسب عاليه من السموم المسرطنة وارجع مصطفي ذلك لغسل وجرف مياه الأمطار والسيول الاخيرة لكميات كبيره من تنادل مخلفات التعدين المعروفه (بالكرتة) بالقرب وداخل المزارع لتترسب كميات من الزئبق والسيانيد داخل التربة وتتغذى عليها المنتجات الزراعية المعروضة للتداول والاتجار بأسواق مدن نهر النيل الأمر الذي يوسع من دائرة الاثر البيئي السالب وينذر بكارثة حقيقية تهدد بقاء إنسان الولاية على قيد الحياة.

سودافاكس



انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

   

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.