اخيرا .. انترنت لاسلكي من قوقل بدلا عن الفايبر

سودافاكس – أغلقت شركة ألفابت، الشركة الأم لشركة جوجل، في شهر يناير مشروع Project Loon، وهو مبادرة لاستكشاف استخدام بالونات الهيليوم في الغلاف الجوي لتوزيع الإنترنت اللاسلكي (محاولة لاستخدام طائرات مسيرة تعمل بالطاقة الشمسية مطوية في عام 2017).

ومع ذلك، ظلت بعض التقنيات التي تم تطويرها كجزء من مشروع Project Loon قيد التطوير، وتحديداً تقنية FSOC التي كانت تهدف في الأصل إلى توصيل البالونات العالية الطيران.

ويتم الآن استخدام هذه التكنولوجيا بنشاط لتوفير وصلة عريضة النطاق عالية السرعة للناس في أفريقيا. إذ يمثل توصيل اتصال النطاق العريض إلى المناطق غير المخدومة والمحرومة أمر مهم للغاية.

ويوفر الاتصال بالإنترنت إمكانية الوصول إلى الوظائف والرعاية الصحية والتعليم والترفيه. وعادة ما يتمتع الأشخاص الذين يعيشون في الدول المتقدمة من الوصول إلى النطاق العريض في المدن. ولكن أولئك الذين يعيشون في المناطق الريفية غالبًا ما لا يحصلون على الخدمة.

ويمكن لتقنية FSOC إنشاء ارتباط بسرعة 20 جيجابت في الثانية مع نطاق عريض من نقطتين لهما خط رؤية واضح.

وبدأ مشروع Project Taara – التابع لشركة جوجل – بإدخال تقنية FSOC إلى الهند قبل بضع سنوات بالإضافة إلى عدد قليل من التجارب في كينيا.

ويبحث Project Taara عن الوسائل اللاسلكية لجلب سرعات تشبه الألياف إلى المجتمعات المحرومة وغير الموصولة في جميع أنحاء العالم.

ويعمل فريق Project Taara على سد فجوات الاتصال في جميع أنحاء العالم باستخدام تقنية سريعة وبأسعار معقولة ومتوفرة في شكل روابط اتصالات بصرية.

اقرأ أيضًا: وايمو لن تبيع مستشعرات الليدار لشركات أخرى

جوجل تبث الإنترنت لاسلكيًا بسرعات الألياف الضوئية
في الآونة الأخيرة، عمل الفريق مع شركة تسمى Liquid Intelligent Technologies لتوفير الاتصال لسد الفجوة بين برازافيل في جمهورية الكونغو وكينشاسا في جمهورية الكونغو الديمقراطية. ويفصل بين هذين الموقعين نهر الكونغو، وهو أمر خطير نظرًا لأنه أعمق وأسرع نهر في العالم.

وكان التحدي المتمثل في ربط هاتين المدينتين كبيرًا. وتفصل بين المدينتين 4.8 كيلومترات. ولكن اتصال النطاق العريض في كينشاسا أغلى بخمس مرات مما هو عليه في برازافيل لأن اتصال الألياف يجب أن ينتقل أكثر من 400 كيلومتر للالتفاف حول النهر.

ويقوم Project Taara بتثبيت روابط قادرة على إرسال الاتصال مباشرة فوق النهر. وقد نقل ما يقرب من 700 تيرابايت من البيانات منذ بدء البث المباشر. وتم نقل هذه البيانات على مدار 20 يومًا مع توفر بنسبة 99.9 في المئة.

ويوضح فريق Project Taara أنهم لا يتوقعون موثوقية بنسبة 100 في المئة بسبب الطقس والظروف الأخرى. ومع ذلك، تقول الشركة إن تقنية الارتباط اللاسلكي الخاصة بها تقدم أداءً مشابهًا للألياف وهي ضرورية لتوفير اتصال عريض النطاق أسرع وأرخص لـ 17 مليون شخص يعيشون في المدن. وتستخدم التكنولوجيا اللاسلكية حزمًا ضيقة وغير مرئية من الضوء لتوفير سرعات تشبه الألياف.

ويتم وضع أجهزة تقنية FSOC في مكان مرتفع، وذلك بالنظر إلى أن تلك الأجهزة بحاجة إلى رؤية بعضها بعضًا. وهي قادرة على ضبط مراياها تلقائيًا لتوصيل شعاع ضوئي بعرض عيدان الطعام بدقة كافية لإصابة هدف يبلغ قطره 5 سنتيمترات يبعد مسافة 10 كيلومترات.

البوابة العربية للأخبار التقنية



انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

   

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.