لتقليل التكلفة.. دراسة تقترح بناء مستعمرات المريخ من دماء وعرق ودموع رواد الفضاء

سودافاكس – لتقليل تكلفة البناء هناك، طور علماء في جامعة مانشستر طريقة تخص رواد الفضاء، لصنع الخرسانة على كوكب المريخ.

وجاءت هذه الجهود، بعدما واجه العلماء تحديًا يتمثل في إنشاء مستعمرات على الكوكب الأحمر، وهو ما يتطلب إرسال مواد البناء من الأرض إلى هناك، في أمر سيكون مكلفًا للغاية.

وحسب المنشور بـ «Free Think»، يتكلف كل رطل إضافي خلال نقل مواد البناء إلى المريخ ما لا يقل عن 2400 دولار.

وحتى يتجنب العلماء هذا الأمر، اقترحوا الاستفادة من الموارد الموجودة بالفعل هناك، كالصخور ورواسب المياه.

وعليه، اقترح علماء جامعة مانشستر على رواد الفضاء، بناء مستعمرات المريخ من «دمائهم وعرقهم ودموعهم» كما أوردت المصري لايت.

وصرح الباحث آليد روبرتس في بيان صحفي: «كان العلماء يحاولون تطوير تقنيات قابلة للتطبيق بغرض إنتاج مواد تشبه الخرسانة على سطح المريخ. لكننا لم نتوقف أبدًا عن التفكير في أن الإجابة قد تكون بداخلنا طوال الوقت».

عن الدراسة
النتائج السابقة، توصل إليها باحثو جامعة مانشستر في دراسة حديثة، خلالها عمدوا إلى محاكاة غبار المريخ ودمجه مع بروتين بلازما الدم المشترك، لإنتاج مادة، تتمتع بنفس قوة الانضغاط مثل الخرسانة فور تجفيفها، مم يعني أنها ستكون قادرة على التحمل.

ولجأ الباحثون كذلك إلى إضافة اليوريا (مادة نفايات يمكن استخلاصها من بول الإنسان والعرق والدموع أثناء إعادة تدوير المياه) إلى المزيج سالف الذكر.

وأدت الإضافة السابقة، إلى زيادة قوة ضغط المادة بنسبة تصل إلى 300%، مما يجعلها أقوى من الخرسانة العادية.

وقدر الباحثون أن 6 رواد فضاء يمكن أن ينتجوا حوالي 1110 رطلًا من النوع عالي القوة، خلال مهمة تستمر لعامين.

هذا، وفي حال استخدام المادة لربط أكياس الرمل معًا، فإنهم يتوقعون أن يقوم كل رائد فضاء بتوسيع موطن المريخ بما يكفي أثناء مهمتهم لاستيعاب مستعمر إضافي.

فيما أطلق الباحثون على هذا المزيج اسم «AstroCrete». بينما ما يزالوا يهدفون إلى إجراء مزيد من البحث عليها، قبل اعتبارها «مادة بناء قابلة للحياة لمستعمرات المريخ».

كما يسعى العلماء إلى إعادة النظر في كيفية التبرع بـ البلازما مرتين في الأسبوع في الجاذبية الصغرى، والتي قد تؤثر على صحة رواد الفضاء.



انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

   

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.