الحرية والتغيير: الأوضاع تُغري أي مُغامر للانقلاب

سودافاكس – نفى رئيس حزب البعث العربي الاشتراكي، عضو المجلس المركزي للحرية والتغيير التيجاني مصطفى، ضلوع حزبه في المحاولة الانقلابية الفاشلة.

وقال إن المقصود بحزب البعث من له سابقة في الانقلابات بضلوع عناصر له في انقلاب رمضان. وقال التيجاني بحسب صحيفة الصيحة، إن اتهام البعث أو غيره هي محاولة لإبعاد التهمة عن الإسلاميين، لأن قائد الانقلاب وضح بأنه ينتمي للجماعة الإسلامية، مؤكداً أن حزب البعث لا يملك الكوادر ولا القدرة على تنفيذ انقلاب.

وأقر التيجاني بأن الأوضاع الحالية يمكن أن تغري أي مغامر للانقلاب على الحكم. وبشأن مشكلة الشرق، شدد التيجاني على ضرورة أن تُحظى القضية بالأولوية، وقال “لأنّ الشرق منطقة تداخلات وتدخلات خارجية ودول لها مطامع معروفة”.

وشدد على أنّ الحل ينبغي أن يكون سياسياً عبر مؤتمر عام لمُواطني الشرق الحقيقيين وبمشاركة الأحزاب السياسية الأخرى، مؤكداً أن أيِّ حل أمني من شأنه أن يُعقِّد المشكلة أكثر.

وأبدى التيجاني، استغرابه من اعتبار الناظر تِرِك من رموز النظام السابق ويتم اختياره في الآلية التي كوّنها حمدوك لحل مشاكل السودان عبر المبادرة التي طرحها. وأكد أن للشرق قضية عادلة وأن الشرق عانى من التهميش.

 



انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

   

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.