بعد وفاة شاب عقب تناوله 1.5 لتر.. 13 ضررًا صحيًا تسببها المشروبات الغازية

سودافاكس – توفي شاب في الصين يبلغ من العمر 22 عامًا، بعد تناوله 1.5 لتر من مشروب مياه غازية خلال 10 دقائق.

وذكرت صحيفة «ديلي ميل» أن الفشل الذريع حدث بعد أن شرب المريض، البالغ من العمر 22 عامًا، زجاجة مياه غازية سعة 1.5 لتر بسرعة وذلك بعد أن شعر بالعطش خلال الطقس الحار.

لكن بعد 6 ساعات، عانى الشاب من تورم في المعدة وألم شديد، مما دفعه إلى الذهاب إلى مستشفى تشاويانج في العاصمة بكين، ليفارق الحياة بعدها بـ 18 ساعة.

ومن ثم، كشفت الاختبارات أن المريض كان غير مصاب بأي مشاكل صحية مزمنة، لكنه كان يعاني من ارتفاع معدل ضربات القلب وانخفاض ضغط الدم وسرعة التنفس.

وخلص الأطباء، إلى أن الشاب فارق الحياة، بعدما أصيب بنقص تروية الكبد، المعروف باسم «صدمة الكبد»، والذي ينتج عن نقص الأكسجين في العضو، وفقًا للمنشور.

بناءً على ما سبق، يستعرض «المصري لايت»، في التقرير التالي، أضرار الإفراط في تناول المشروبات الغازية، حسب المنشور بـ «Health Line».

وجاءت هذه الأضرار كالآتي:
13. لا تجعلك تشعر بالشبع وترتبط بشدة بزيادة الوزن.

  1. كميات كبيرة من السكر فيها تتحول إلى دهون في الكبد.

  2. تزيد هذه المشروبات تزيد بشكل كبير من تراكم دهون البطن.

  3. الصودا السكرية قد تسبب مقاومة الأنسولين، وهي سمة رئيسية لمتلازمة التمثيل الغذائي.

  4. المشروبات المحلاة بالسكر قد تكون السبب الغذائي الرئيسي لمرض السكري من النوع 2.

  5. الصودا السكرية لا تحتوي على العناصر الغذائية الأساسية.

  6. قد تسبب السكر في هذه المشروبات مقاومة اللبتين (هرمون تفرزه الخلايا الدهنية في الجسم، وينظم عدد السعرات الحرارية التي تتناولها وتحرقها).

  7. قد تكون الصودا السكرية مسببة للإدمان.

  8. المشروبات الغازية قد تزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب.

  9. شاربو الصودا لديهم مخاطر أعلى للإصابة بالسرطان.

  10. السكر والأحماض في الصودا كارثة على صحة الأسنان، فهي تخلق بيئة شديدة الحموضة في فمك، مما يجعل أسنانك عرضة للتسوس.

  11. شرب الصودا يرفع من مخاطر الإصابة بمرض النقرس.

  12. يرتبط استهلاكها بزيادة مخاطر الإصابة بـ الخرف مع تقدم العُمر.



انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

   

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.