حميدتي: المحاولة الانقلابية بالسودان أعد لها منذ فترة طويلة

سودافاكس – قال نائب رئيس مجلس السيادة السوداني محمد حمدان دقلو الملقب ب”حميدتي” اليوم الثلاثاء إن المؤسسة العسكرية ليس لديها خلاف مع المكون المدني، لكن “تصحيح المسار” يستوجب مشاركة الجميع ووجود رؤية لنهضة البلاد.

 

وأضاف دقلو في كلمة بثها التلفزيون “يجب أن تكون هناك مواجهة وحساب لنا جميعا حتى نعرف المخطئ من غير المخطئ”. وأشار إلى أن محاولة الانقلاب الأخيرة والسابقة “لها مهندس واحد وخططوا لها كثيرا”، دون أن يذكر أي تفاصيل.

 

وأكد دقلو العزم على تطبيق الوثيقة الدستورية واتفاق السلام، والمضي قدما في التحول الديمقراطي حتى الوصول إلى “انتخابات حرة ونزيهة”. كما شدد على التمسك والالتزام بتنفيذ اتفاق جوبا والترتيبات الأمنية، مضيفا “لا نريد العودة للحرب مرة أخرى لا مع إخواننا ولا مع جيراننا”.

وبينما أبدى دقلو الالتزام بحماية البلاد والحدود والأرض، شدد على أن ما وصفها بالفوضى الدائرة في البلاد تحتاج إلى قوانين لتنظيم التظاهرات والاحتجاجات.

وكان حميدتي اعتبر أن الترويج بأن العسكريين يقفون وراء محاولة الانقلاب الفاشل التي وقعت يوم الثلاثاء الماضي، مجرد نفاق.

 

وبحسب العربية نت أضاف خلال تقديمه واجب العزاء لنجل أحد زعماء الإدارة الأهلية، السبت: “الترويج بوقوف العسكريين وراء الانقلاب محاولة لاستعطاف الشعب السوداني والمجتمع الدولي”، وقال: “نحن منحنا المدنيين القوة ورغم ذلك اعتبرونا خفراء”.

 

يذكر أن الحكومة السودانية كانت أعلنت، يوم الثلاثاء الماضي، إحباط محاولة انقلاب قام بها ضباط في سلاح المدرعات، مؤكدة اعتقال المتورطين من مدنيين وعسكريين تبين أنهم على صلة بنظام الرئيس السابق عمر البشير.

 



انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

   

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.